اقتصاد

تجنباً للقيم الكبيرة فيها … حدى لـ«الوطن»: فواتير تقديرية للعدادات المحروقة والمعطلة التي لم يتم استبدالها

| قصي أحمد المحمد

صرّح مدير الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق خلدون حدى لـ«الوطن» بأن ورشات الشركة بدأت بتركيب عدادات لجميع المواطنين وبشكل خاص التجارية بدل العدادات المفقودة ابتداءً من بلدة «كفر بطنا»، مبيناً أن الهدف من هذا الإجراء هو الحفاظ على الطاقة الكهربائية ويأتي ذلك ضمن خطة وزارة الكهرباء حول اســتكمال إعادة تأهيل المنظومة الكهربائية في منطقة الغوطة الشرقية.
ولفت مدير كهرباء الريف إلى أن أولوية التركيب هي للمحال التجارية ذات الاستهلاك المرتفع، مشيراً إلى أن ذلك يحقق جباية جيدة للشركة، ويتم التركيب وفقاً للإمكانيات المتوافرة لدى الشركة من عدادات ضمن المخبر وهي عدادات قديمة معاد إصلاحها.
وبالنسبة للمنازل أشار حدى إلى أنه يتم العمل حالياً بطريقة تقدير الاستهلاك التي سيتم إصدار أول فاتورة لها مع انتهاء الدورة الثالثة في جميع مناطق الريف.
ولفت إلى أن آلية التقدير سوف تشمل جميع العدادات المحروقة المتوقفة في المناطق المحررة والمعطلة التي لم يتم استبدالها، مؤكداً أن الهدف من هذا الإجراء هو كي لا تترتب فواتير كبيرة على جميع المشتركين عندما يتم تركيب عدادات جديدة لهم.
وكان قد صرّح مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء لـ«الوطن» بأنّه سيتم إصدار أول فاتورة للأسر القاطنة في المعامل الصناعية المتوقفة بداية شهر تموز القادم، التي تم تركيب عدادات منزلية لها، ومن ثم سيتم احتساب كمية استهلاكها وفقاً لشرائح الاستهلاك المنزلي التي تقدر وفقاً لشرائح كمية الاستهلاك.
وفي السياق ذاته أكد حدى أنه سيتم إصدار الفواتير لجميع المشتركين ومن ثم تطبيق عليهم تقدير استهلاك نهاية الدورة الثالثة (الشهرين الخامس والسادس) لتكون أول دورة تصدّر تقديرياً من دون عداد يتم احتساب كمية الاستهلاك بطريقة فنية وفقاً لأجهزة خاصة.
وكان مدير المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء عبد الوهاب الخطيب أكد لـ«الوطن» توقيع عقد لاستيراد 200 ألف عداد ستصل قريباً إلى سورية خلال حزيران الجاري.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock