رياضة

المهندس أنس بوادقجي لـ«الوطن»: استعدينا جيداً للفاصلة ولم نتلق دعماً مالياً

| حلب – فارس نجيب آغا

خطوة واحدة تفصل رجال كرة الحرية للعودة إلى الدوري الممتاز ولعل مواجهته مع منافسه الجزيرة أمر في غاية الأهمية وقد بحث عنها الأخضر كثيراً حتى وصل إليها بعد أشهر من الشكاوى والتحقيقات التي توصلت لوجود تلاعب، من قبل اللجنة المكلفة من قبل الاتحاد العربي السوري لكرة القدم فقرر الاحتكام لمباراة فاصلة تحدد من هو الفريق الذي سيرافق الفتوة الذي حسم أمره وعاد لموقعه الطبيعي، الأقاويل والتكهنات تكاد تكون كثيرة ومتشعبة من حيث وضع المباراة وأهميتها، وعلى مدار أسابيع لم تهدأ جماهير الحرية وهي تطالب إدارتها بمتابعة جميع التفاصيل الدقيقة ومن أهمها مشاركة عدد من اللاعبين الجدد مع الجزيرة وكيف يحدث هذا وسط أجواء متوترة تطغى عليها حالة من الخوف والتوجس والقلق، فالحرية حتى الآن مصيره بيده ومن حيث المعطيات تبدو الاستعدادات في أوجها وهناك تصميم بحسب ما نتابع لاقتلاع البطاقة الثانية لكن بالوقت ذاته لا بد من الحسابات واحترام الخصم وهو مدون في سجل الجهاز الفني لأخضر الشهباء.
«الوطن» استمعت لرئيس مجلس الإدارة المهندس أنس بوادقجي حول الوضع الراهن لفريقه وتحضيراته وما موقفهم مما ينشر عبر منصات الشبكة العنكبوتية وكيف يرى المباراة من وجهة نظره، العديد من الطروحات التي وضعناها على طاولة البوادقجي الذي أجاب بكل شفافية مع همسة عتب من حيث الاستضافة التي حظي بها فريق الجزيرة بدمشق من قبل المسؤولين فيما لم يقدم أي شيء لناديه، علماً أن الاثنين يلعبان تحت راية الوطن فلماذا التفرقة يا ترى؟
خطأ وثقة
شهدنا صعوبة من حيث تحضير الفريق خاصة بعد وقت طويل من إقرار الفاصلة نتيجة الانقطاع، فتم جمع اللاعبين من جديد وصادفنا شهر رمضان المبارك لكنا وصلنا لمرحلة جيدة مؤخراً وخضنا مواجهتين ضد الجيش ومنتخب الشباب وقد أشاد رئيس نادي الجيش بفريقنا وما قدمه، وحول ما يشاع عن ضم فريق الجزيرة للاعبين بأنه مخالف للقوانين اعتبر أن هذا الأمر غير وارد وليس من الممكن وقوعه وهو خطأ فادح وأعتقد أنه بعيد عن الصحة خلافاً لما يشاع وثقتنا كبيرة باتحاد كرة القدم وعدالته ولن يسمح بتلك التجاوزات.

ثبوتيات ومراسلات
لقد طلبنا بفترة سابقة من اتحاد كرة القدم تزويدنا بما يخص المباراة الفاصلة وما لوائح نادي الجزيرة وجاء ردهم بكتاب رسمي أنه يحق للنادي إضافة لاعب على اللوائح الاسمية في حال وجود شاغر واللوائح موجودة لدى الاتحاد ولا يسمح إرسالها لأي ناد وأعتبر من وجهة نظري أن الوصول للمباراة الفاصلة احتاج منا لعمل ومتابعة ومراسلات كثيرة مع تقديمنا ثبوتيات ولم نلجأ لتقديم أي شكوى لدى الاتحاد الآسيوي كما يتحدث البعض وهو أمر مرفوض وكل مراسلاتنا كانت عبر الأطر القانونية والعمل المؤسساتي ولم نتجاوز أحداً على الإطلاق.

دعم معنوي
وأكد أن الدعم من قبل مسؤولي حلب لم يتعد الجانب المعنوي ومالياً لم تقدم أي هبات ونحن من جهتنا لم نطلب أي شيء من هذا القبيل ولا يوجد عجز في صندوق النادي وجميع مستحقات اللاعبين تدفع والأمور تسير وفق ما هو مرسوم لها، أتابع الفريق بشكل مستمر وأتواجد معهم وهناك تحدٍ وتصميم لتحقيق حلم الجماهير والمدرب ثقتنا به كبيرة وهو يقوم بواجبه على أكمل وجه ولديه المقدرة على حل جميع ما يواجهه من معوقات، وفي النهاية هي دعوة من قبلي ومن قبل بقية أعضاء مجلس الإدارة لجميع كوادر حلب الرياضية بكل مسمياتها أن تساند فريقنا من خلال الترحال إلى دمشق.

عين الوطن
الفريق غادر إلى دمشق صباح يوم الجمعة حتى يتسنى له كسب عدد من الحصص التدريبية والاطمئنان على راحة اللاعبين قبل فترة جيدة من المواجهة.
مجلس الإدارة وعد بدفعة مالية للفريق قبل مغادرته لدمشق حتى لا يكون هناك أي حالة تشويش ويبتعد الجميع عن التفكير بأمور جانبية ويبقى التركيز على المباراة فقط.
بما يخص قضية المدافع زكريا بودقة تم حلها قبل فترة وجيزة وعاد اللاعب والتزم مع فريقه بعد فترة انقطاع لا بأس بها.
هناك حملة جماهيرية للترحال نحو العاصمة من قبل جماهير الأخضر وقد تنضم إليها جماهير الجار نادي الاتحاد مع وضع اللمسات الأخيرة خلال الساعات القليلة القادمة.
زيارات عديدة قام بها الرفيق أحمد منصور رئيس مكتب الشباب بفرع الحزب والرفيق عدنان العاني رئيس اللجنة التنفيذية مع حث اللاعبين على عدم التفريط بالفرصة وتحقيق فوز تنتظره الجماهير الرياضية في حلب وحتى يكون هناك فريقان يمثلان المحافظ بالدوري الممتاز.
خلال الحديث مع رئيس مجلس الإدارة وصله هاتف يؤكد له أن مسبح ومقصف نادي الاتحاد قد نجح بتحقيق مبلغ 93 مليون ليرة سورية خلال المزاد الذي جرى حينها، فتم التطرق لقضية مسبح الحرية الذي نال مستثمره حكماً قضائياً حتى عام 2026 وهو لا يتجاوز استثماره 9 ملايين ليرة سورية في السنة مع ضرورة تدخل رئيس المنظمة لحل هذه المعضلة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock