الأولى

نواب عن إدلب: نسبة كبيرة من أبناء المحافظة مع الدولة وخياراتها

| سيلفا رزوق - محمد منار حميجو

كشف أعضاء في مجلس الشعب عن محافظة إدلب، أن نسبة كبيرة من أبناء المحافظة هم مع خيارات الدولة، ومع الجيش العربي السوري، رغم الظروف التي فرضت عليهم، ووجود عشرات آلاف الإرهابيين المدعومين من تركيا.
عضو المجلس صفوان قربي وفي تصريح لـ«الوطن»، كشف عن غرفة عمليات سياسية وأمنية وعسكرية، موجودة بحماة، ولفت إلى أن كم المعلومات التي وصلت من داخل إدلب، وبالتواصل مع الفعاليات السورية هناك، فاجأ الجميع بحجمه وتقنيته وفوائده.
بدوره وصف عضو المجلس عن محافظة إدلب جمال مصطو في تصريح مماثل لـ«الوطن»، الوضع بالمحافظة بـ«المعقد»، وحذر من محاولات تركية لاستنساخ «لواء اسكندرون» آخر، كاشفاً عن أن عشرات القرى التي هجّر أهلها، يستوطن فيها اليوم إرهابيون من الشيشان والإيغور وغيرهم.
النائبة عن إدلب فاطمة خميس بينت لـ«الوطن»، بأن «هناك أعداداً من المخطوفين موجودون حالياً في تركيا، وتم توثيقهم في مقاطع فيديو، حتى إنه تم تحديد المناطق التي يوجدون فيها».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock