رياضة

الدجاني: استفدنا من قرار تحديد الأعمار وهدفنا الفاينال فور

| مهند الحسني

حقق رجال سلة نادي الثورة نتائج إيجابية وغير متوقعة من فريق تمكن من منافسة الكبار والفوز عليهم، بعدما قدم مستويات جيدة قلب خلالها كل التوقعات التي وضعته بين الفرق المهددة للهبوط، لكن مدربه الخبير هلال الدجاني بدت لمساته واضحة على أداء الفريق، ونجح في خلق تناغم غريب عجيب بين لاعبي الخبرة وحماسة الشباب، فجاءت النتائج مشرقة، وتمكن من الفوز على فريقي الاتحاد والوحدة هذا الموسم عن جدارة واستحقاق، ولو توافرت لديه الإمكانات المادية المتوافرة عند أندية العاصمة لكان من أقوى المنافسين على الألقاب.
«الوطن» التقت مدرب الفريق وأجرت معه الحوار التالي:

ما سر هذا الأداء وهذه النتائج التي حققها الثورة هذا الموسم؟
هذا الفريق تم تشكيله منذ أربع سنوات، طبعاً كان هناك تغييرات قليلة، ونتائجه بالسنوات السابقة كانت جيدة، ولكن كثافة المباريات هذا الموسم وخاصة المتكافئة منها زادت من تمرس وخبرة اللاعبين، في تجاوز الأخطاء بنسبة كبيرة، إضافة لصغر أعمار اللاعبين وحماسهم، ناهيك عن التمارين المتواصلة والانضباط الفني بالملعب، كل ذلك ساهم في تحقيق هذا النتائج الايجابية.

هل كنت تتوقع أن تخرج بهذه النتائج أمام الفرق الكبيرة؟
بداية التوقع لا يكفي لتحقيق النتائج، وإنما كان هناك عمل كبير من الجميع، ولا أخفي عليك أني كنت أفكر بالفوز على الفرق المتوسطة فقط، باستثناء الأربعة الأوائل رغم الأفضلية النسبية من ناحية الخبرة لتلك الفرق، لكن ما حققناه كان جيداً أمام الفرق الكبيرة.

يقول البعض إن فريق الثورة استفاد كثيراً من قرار تحديد الأعمار فهل هذا صحيح؟
استفدنا نوعاً ما، ولكن فريقنا معظم لاعبيه دون الـ24 سنة، ونحن على مدار المباراة نلعب بثلاثة أو أربعة لاعبين تحت الـ24 على حين بقية الفرق تشرك لاعبين فقط من تلك الفئة، وهذا أعطانا الأفضلية في تسجيل نتائج جيدة.

ما مدى تعاون الإدارة مع الفريق؟
الإدارة متعاونة وحريصة على نجاح جميع فرق النادي، وتقدم للفريق كل ما يلزم دون كلل أو ملل، وأيضاً تقوم على تقديم مكافآت مالية ومعنوية للاعبين عقب كل فوز، وهي بادرة قد لا نجدها في أي ناد بالوقت الحالي رغم ضعف الإمكانات المادية.

ماذا تتوقع لفريقك في الفاينال ايت؟
ما يهمني دائماً هو الأداء الجيد والقوي، لأني أتمنى أن نقدم كرة سلة عصرية ومتطورة، وكل مايلي ذلك سيكون جيداً حتماً بالنسبة للفريق، وستكون المكاسب التي تصب في تطوير الفريق واللاعبين حينها كبيرة ومتعددة، أما المتوقع فأنا أتمنى أن نتجاوز الفاينال ايت، ونتأهل لأول مرة إلى الفاينال فور، علماً أن أفضل مركز حققه رجال الثورة منذ العام 2000 هو المركز الخامس لموسمين متتاليين 2003 و2004 وكان يشارك حينها اللاعب الأجنبي في الدوري.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock