رياضة

النسور لن تحلق أبعد من المركز الثالث … في مباراة الترضية.. تونس وحكاية ثأر منتظر

| خالد عرنوس

تقام اليوم بداية من الساعة العاشرة مساءً بتوقيت دمشق مباراة الترتيب (الترضية) على المركزين الثالث والرابع لكأس الأمم الإفريقية بنسختها الثانية والثلاثين التي تختتم في القاهرة يوم الجمعة بلقاء النهائي بين الجزائر والسنغال، وتجمع مواجهة الليلة على ملعب السلام في العاصمة المصرية بين فريقين يكنيان بالنسور، الأول نسور نيجيريا الخضر المدمن على حضور مربع الكبار وأكثر من حل ثالثاً في تاريخ البطولة ونسور قرطاج التوانسة الطامحين لكسر عقدة طالت واحداً وأربعين عاماً في العرس الأسمر، وكان المنتخب النيجيري خسر أمام الجزائر بهدفين لهدف في نصف النهائي على حين خسر التونسي أمام السنغال بهدف بعد التمديد.

تحت السقف
قبل البطولة كان الفريقان التونسي والنيجيري بين المرشحين على لعب دور كبير في البطولة لأسباب عديدة أهمها أنهما كانا ممثلي للقارة في المونديال الروسي قبل عام واحد وإن كانت كفة النيجيريين أرجح على اعتبار أنهم أبطال 2013 وأنهم تعودوا بلوغ مربع الكبار في معظم مشاركاتهم على مدار تاريخ البطولة ورغم السقوط الغريب والمفاجئ للفريق الذي يقوده المدرب الألماني غيرونت رور بالدور الأول إلا أن المراقبين اعتبروها غلطة الشاطر التي لن تتكرر، وفي أدوار الإقصاء استجمع الخضر قواهم وهزموا الكاميرون بموقعة مشهودة قبل أن يطيحوا بأولاد جنوب إفريقيا إلا أنهم اصطدموا بالمحاربين لسوء حظهم فالفريق الجزائري يقدم البطولة الأفضل منذ تتويجه الوحيد عام 1990 ليقنع النيجيريون بمباراة الترضية التي لم تكن لترضي أحلامهم.
وبالمقابل لم يقدم التوانسة ما يشفع لهم بالتتويج فلم يظهروا قوة الفريق الحالم بالمجد بعد 15 عاماً على لقبه اليتيم إلا أنهم ارتضوا لعب دور البطل السلحفاة الباحث عن النتيجة دون الأداء ولأنهم فشلوا بحسم الأمور بأيديهم فقد ارتضوا لعب دور الضحية بهدف النيران الصديقة معتبرين أن ما قدمه الفريق مقنع في الفترة الحالية.

المواجهة الخامسة
الثأر سيكون عنوان التوانسة عند بدء المباراة والكلام عن أربع مواجهات ضمن البطولة القارية لم يعرف النسور الحمر الفوز ففاز الخضر 4/2 ضمن الدور الأول لبطولة 2000 وفي نسخة 2004 اجتمعا في نصف النهائي فتعادلا 1/1 قبل أن يحسم التونسيون التأهل عبر ركلات الترجيح ورد النيجيريون بالمثل في ربع نهائي 2006 عقب التعادل بالنتيجة ذاتها، أما اللقاء الأول فله حكاية، فقد تقابل الفريقان على المركز الثالث لبطولة 1978 وتقدم الراحل محمد على عقيد بالنتيجة لممثل القارة في المونديال يومها قبل أن يدرك النيجيريون التعادل مع نهاية الشوط الأول وفي مطلع الثاني جاء القرار الإداري من الأشقاء بالانسحاب اعتراضاً على القرارات المجحفة من الحكم التوغولي تيوفيل لاوسون فجاء قرار الاتحاد الإفريقي بفوز نيجيريا بهدفين نظيفين ليحتل النسور المركز الثالث يومها ويحرم تونس من المشاركة في البطولة التالية.
ويحاول لاعبو المدرب آلان جيريس بالعودة بالمركز الثالث الذي احتلته تونس مرة واحدة في مشاركتها الأولى تعويضاً عن خيبة السقوط في نصف النهائي على حين لن يتنازل النسور الخضر عن هذا التعويض بدورهم وخاصة أنهم لم يخسروا أي مباراة ترتيبية ويطمح الهداف أوديون إيغالو للظفر بلقب فردي بتعزيز صدارته للهدافين.

سجل الفريقين
احتل الفريقان وصافة مجموعتيهما بالدور الأول فخسر النيجيري الصدارة أمام مدغشقر صفر/2 عقب فوزيه على بوروندي وغينيا بالنتيجة ذاتها 1/صفر وفي ثمن النهاية تفوق على الكاميروني 3/2 ثم أقصى الجنوب إفريقي من دور الثمانية 2/1 قبل أن يخسر في دور الأربعة من الجزائري 1/2، أما التونسي فقد تعادل في ثلاث مباريات بالدور الأول وكانت مع أنغولا ومالي بنتيجة 1/1 ثم مع موريتانيا صفر/صفر، وفي دور الـ16 تعادل مع غانا 1/1 قبل أن يتأهل بالترجيح 5/4 وفي ربع النهائي فاز على مدغشقر 3/صفر ثم خسر بالتمديد أمام السنغال بهدف.

على الهامش
• 18 مرة تقابل منتخبا نيجيريا وتونس بكل المناسبات فتقاسما الفوز بواقع 6 مرات وتعادلا بالعدد ذاته ومنها 12 مباراة رسمية انتهت نصفها بالتعادل وفازت نيجيريا 3 مرات وتونس مرتين.
• خاضت تونس مباراة الترتيب 3 مرات ففازت مرة على أوغندا 3/صفر عام 1962 وخسرت مرتين، الأولى أمام نيجيريا قانوناً والثانية أمام جنوب إفريقيا عام 2000 بركلات الترجيح عقب التعادل 2/2.
• بينما خاضت نيجيريا مباراة الترضية 6 مرات لم تعرف خلالها إلا لغة الفوز، ففازت على تونس (قانوناً) 2/صفر (1978) وعلى الكاميرون 2/1 (1992) وعلى مالي بهدف (2002) و2/1 (2004) وعلى السنغال بهدف (2006) وعلى الجزائر بهدف كذلك (2010)، والمرة السابعة التي احتلت خلالها المركز الثالث كانت عام 1976 ويومها أقيم الدور النهائي على طريقة الدوري.
• 22 مرة انتهت المباراة الترتيبية خلال الدقائق التسعين وامتدت 4 مرات إلى ركلات الترجيح والنتيجة الأعلى كانت فوز مصر على الكونغو 4/صفر في نسخة 1974 أما المباراة الأكثر أهدافاً فتلك التي انتهت بالتعادل 4/4 بين الكونغو الديمقراطية وبوركينا فاسو عام 1998 قبل أن يحسمها الثاني بالترجيح 4/1، يذكر أن مباراة واحدة انتهت بالتعادل السلبي وكان طرفها الكونغوليين كذلك الذين فازوا بالترجيح على غينيا الإستوائية 4/2.
• احتلت نيجيريا صدارة الثوالث بـ 7 مرات تليها ساحل العاج بـ4 مرات (1965 و1968 و1986 و1994) ثم مصر 3 مرات (1963 و1970 و1974) وزامبيا كذلك (1982 و1990 و1996) ونالت المركز الثالث الجزائر مرتين (1984 و1988) ومثلها مالي (2012 و2013) وكذلك الكونغو الديمقراطية (1998 و2015).

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock