اقتصاد

«الكهرباء» للمواطنين: اطلبوا البطاقات والمهمات … انتحال صفة موظف كهرباء للابتزاز والحصول على البيانات الشخصية للمواطنين

| قصي أحمد المحمد

طلبت مديرية كهرباء ريف دمشق من جميع المشتركين المبادرة إلى طلب المهمات اليومية والبطاقات الخاصة بموظفي الشركة ممن يقومون بالجولات على المحال التجارية والمنشآت الصناعية والمنازل، وذلك تجنباً لأي حالة ابتزاز قد تحدث معهم.
وفي بيان للشركة العامة لكهرباء ريف دمشق (حصلت «الوطن» على نسخة منه) نوهت فيه بأن «إدارة الشركة العامة لكهرباء محافظة ريف دمشق إذ تبين حرصها على وثوقية التغذية الكهربائية لدى المواطنين وتقديم أفضل الخدمات ومكافحة الاستجرار غير المشروع، تؤكد الشركة للمواطنين أن العاملين في الضابطة العدلية في الشركة مزودون بمهمات يومية، إضافة إلى أنهم يحملون بطاقات عمل تحدد طبيعة عملهم».
وجاء في البيان «يمكن للمواطن، صاحب العداد، أن يطلب من موظف الكهرباء الذي يقوم بالكشف على العداد بطاقة العمل الخاصة به والاطلاع على المهمة المكلف بها، لأنه قد وردت عدة شكاوى تتعلق بقيام بعض الأشخاص بالكشف على عدادات المشتركين وطلب البيانات الشخصية مدعين أنهم يعملون في شركة كهرباء ريف دمشق».
وفي تصريح لـ«الوطن» بيّن مدير الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق خلدون حدى أن موضوع انتحال شخصية عناصر الضابطة العدلية كان يحدث مسبقاً، ولكن نتيجة لشكوى وصلت إلى الشركة، فقد طلبنا من المشتركين طلب المهمة من عناصر الضابطة العدلية والبطاقة الرسمية لمكان عملهم، مبيناً أن الهدف من ذلك هو التجنب لأي محاولة استغلال قد تحدث مع أي مشترك.
وأشار إلى أن بعض الحالات التي يمكن أن تحدث كابتزاز للمشتركين، هي ادعاء بعض المواطنين أنهم موظفو ضابطة عدلية ويقومون بالجولة على المشتركين وابتزازهم بمبالغ معينة، مؤكداً أن طلب البطاقة والمهمة هو حق للمواطن في حال أراد ذلك، وعلى الموظف والمكلف بالمهمة أو المراقب أن يخرجها في حال طلبت منه من قبل المشترك.
وكانت قد نشرت «الوطن» مؤخراً حول ملف حالات الابتزاز التي يتعرّض لها المواطنون، إذ أشارت حينها مديرية كهرباء دمشق إلى ضرورة انتباه المواطنين لكل من يراجع منازلهم من موظفي الكهرباء، ومطالبة كل موظف كهرباء بإبراز المهمة المكلف بها وتاريخها، إضافة إلى بطاقة التعريف الرسمية لأن الشركة يومياً تصدر مهمات للموظفين خوفاً من عمليات الاحتيال والابتزاز، وأشارت إلى أن هناك ملفاً يتم العمل عليه وقد ثبت خلاله وجود موظفين متقاعدين من الكهرباء كانوا يتابعون أعمالهم ويبتزون المواطنين وهم خارج سن العمل حالياً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock