عربي ودولي

«العمال الكردستاني» ينفي علاقته بالحادث … مقتل نائب القنصل التركي في أربيل.. وتركيا تتوعد

| وكالات

أعلنت مديرية الأمن في أربيل أن هجوماً مسلحاً وقع في مطعم في المدينة وأسفر عن مقتل نائب القنصل التركي ومرافقيه، على حين توعدت أنقرة بالرد.
ومن جانبها قالت مصادر الميادين إن «نائب القنصل التركي العام قُتل مع مرافقيه بإطلاق نار من قبل مجهولين أثناء تواجدهم داخل مقهى في منطقة عين كاوه بأربيل». وتعيش أربيل إجراءات مشددة منذ وقوع الحادثة.
من جهتها، رجّحت وكالة «السومرية نيوز» أن يكون الهجوم المسلح رداً على مقتل قياديين في حزب العمال الكردستاني المعارض لتركيا.
على حين نفى المسؤول الإعلامي في قوات حماية الشعب الجناح المسلح لحزب العمال الكردستاني ديار دنير علاقة حزبه بالهجوم حتى هذه اللحظة، وأكد قائلاً: «لا نمتلك أي معلومات عن الهجوم».
بدورها دانت وزارة الخارجية العراقية الحادث، وقالت إنها تنسق مع الجهات الرسمية للوقوف على تفاصيله.
في غضون ذلك استنكرت القوات الأمنية في مدينة أربيل «مديرية الأسايش» الحادث وطمأنت القوات الأمنية في بيان أهالي أربيل، وخصوصاً الدبلوماسيين بأنها «لن تمسح لأحد بزعزعة الأمن والاستقرار في إقليم كردستان»، مشيرة إلى أنها «فتحت تحقيقاً في الحادث»، ومشددة على أن «الجناة سينالون عقابهم العادل»، معربة عن «تعازيها لذوي الضحايا».
من جانبها توعدت الرئاسة التركية بالرد بعد مقتل أحد دبلوماسييها في كردستان العراق.
وقال بيان للخارجية: إن «أحد موظفي القنصلية تعرض إلى هجوم مسلح غادر أثناء تواجده خارج مبنى القنصلية في أربيل، بعد الظهيرة، ما أدى إلى استشهاده».
من جانبه أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الهجوم الذي استهدف الطاقم الدبلوماسي التركي في أربيل، وشجب في تغريدة على «تويتر» ما وصفه بالهجوم الغادر الذي استهدف الموظفين بالقنصلية التركية في أربيل، ودعا بالرحمة للموظف التركي الذي قتل في الهجوم.
وأكد أردوغان أن التنسيق مستمر مع السلطات العراقية والمسؤولين المحليين في أربيل، للعثور على منفذي الهجوم.
إلى ذلك قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن إن أنقرة سترد كما يجب على منفذي هذا الهجوم الذي وصفه بـ«الغادر»، وأضاف: إن البحث عن منفذي الهجوم بدأ بالفعل.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock