الخبر الرئيسي

المعلم يلتقي في «مينسك» رئيس وزراء بيلاروسيا: لتفعيل الاتفاقيات المشتركة والمشاركة بإعادة الإعمار

| وكالات

في ثالث أيام زيارته لجمهورية بيلاروسيا، التقى نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم، رئيس وزراء جمهورية بيلاروس سيرجي روماس، وبحث معه الخطوات الواجب القيام بها خلال المرحلة المقبلة، لتعزيز العلاقات بين البلدين في المجال الاقتصادي، والارتقاء بها إلى مستوى العلاقات السياسية القائمة بينهما.
وأكد روماس والمعلم خلال اللقاء بحسب وكالة «سانا» الرسمية، أهمية العمل على تفعيل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية الموقعة بين البلدين، وتفعيل فرق العمل المنبثقة عن اللجنة المشتركة، إضافة إلى بحث كيفية مشاركة الشركات البيلاروسية في عملية إعادة الإعمار في سورية، وتقديم التسهيلات اللازمة لها للمشاركة في هذه العملية.
وكانت وجهات النظر متفقة على أن اجتماعات الدورة السابعة للجنة المشتركة السورية البيلاروسية التي تم الاتفاق على عقدها في دمشق قريباً، تشكل الفرصة المناسبة التي يجب العمل على الاستفادة منها، والبناء على ما سيتم بحثه من مواضيع وقضايا خلالها، لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، ورفع التبادل التجاري بينهما إلى المستوى الذي كان عليه قبل حدوث الأزمة، الناتجة عن الحرب الإرهابية على سورية، وصولاً إلى تحقيق شراكة بينهما، مستفيدين من الموقع الإستراتيجي الذي يتمتع به كلا البلدين، وذلك بما يخدم المصلحة المشتركة لهما.
حضر اللقاء معاون وزير الخارجية والمغتربين محمد أيمن سوسان، ومدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين محمد العمراني، القائم بأعمال السفارة السورية في مينسك مهند علوش، والوفد المرافق للمعلم، ومن الجانب البيلاروسي سفير جمهورية بيلاروس في دمشق يوري سلوكا، ومعاون وزير الصناعة البيلاروسي، وعدد من المسؤولين البيلاروس.
كما أجرى المعلم على هامش زيارته إلى مينسك مقابلة تلفزيونية مع القناة الأولى في التلفزيون الرسمي البيلاروسي، تحدث فيها عن الوضع السياسي والميداني في سورية، ومكافحة الإرهاب، واجتماعات «أستانا»، إضافة إلى العلاقات الثنائية السورية البيلاروسية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock