عربي ودولي

مخطط جديد للاحتلال لإقامة 2000 وحدة استيطانية في القدس المحتلة … لجنة لتعليق الاتفاقيات مع إسرائيل.. ومنظمة التحرير تدين الصمت تجاه جرائم الاحتلال

| روسيا اليوم – وفا – معا

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه، أن القيادة الفلسطينية، شكلت لجنة، لتنفيذ قرارها بتعليق اتفاقيات التنسيق الأمني مع إسرائيل.
وقال اشتيه أمس الثلاثاء، خلال المؤتمر السنوي العام لمنظمة الاشتراكية الدولية، المنعقد في مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية، إن قرار القيادة جاء نتيجة خرق إسرائيل لكل الاتفاقيات الموقعة مع منظمة التحرير الفلسطينية.
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أعلن الأسبوع الماضي، قرار القيادة وقف العمل بجميع الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل ووضع آليات لتنفيذ ذلك.
وقال عباس في كلمة عقب اجتماع طارئ للقيادة الفلسطينية: «لا سلام ولا أمن ولا استقرار في منطقتنا والعالم دون أن ينعم شعبنا بحقوقه كاملة»، وأضاف: إن السلطة لن ترضخ للإملاءات وفرض الأمر الواقع على الأرض بالقوة الغاشمة وخصوصاً في القدس.
في غضون ذلك أدانت دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية الصمت الدولي تجاه جرائم سلطات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق أطفال فلسطين والتي كان آخرها استدعاء الطفل محمد ربيع عليان البالغ من العمر أربع سنوات من بلدة العيسوية في مدينة القدس المحتلة للتحقيق معه بتهمة إلقاء الحجارة.
ونقلت وكالة «وفا» عن الدائرة تأكيدها في بيان أمس أن هذه الجريمة ما كانت لتكون لولا الدعم الأميركي وصمت المجتمع الدولي عن ممارسات كيان الاحتلال الخارج عن القانون والإجماع الدولي.
وشددت الدائرة على أن «هذه الجريمة المخالفة للاتفاقيات والقوانين الدولية المتعلقة بحقوق الطفل والتي ارتكبتها سلطات الاحتلال علناً مستهترة بالمجتمع الدولي وهيئاته ومؤسساته جاءت من أجل إرهاب الشعب الفلسطيني وإيصال رسالة له بأن أحداً لا يستطيع مساعدته أو حمايته من بطشها بما في ذلك الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الدولية كافة».
وأشارت الدائرة إلى أن ممارسات الاحتلال هذه تشجع الإرهاب والإجرام حول العالم بجعل الخروج عن القانون الدولي أمراً سهلاً وطبيعياً لا يستوجب المحاسبة مطالبة دول العالم كافة بالالتزام بما وقعت عليه من اتفاقيات دولية وخاصة ما يتعلق بحقوق الإنسان والعمل على محاسبة مجرمي الاحتلال أمام المحكمة الجنائية الدولية حسب ما تنص عليه هذه الاتفاقيات والقانون الدولي.
من جهتها أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن استدعاء سلطات الاحتلال الإسرائيلي الطفل محمد ربيع عليان «4 سنوات» من بلدة العيسوية في مدينة القدس المحتلة للتحقيق يمثل انتهاكاً فاضحاً للاتفاقيات والمواثيق الدولية وفي مقدمتها اتفاقية حقوق الطفل.
وشددت الخارجية في بيان نقلته وكالة «وفا» على أن استدعاء الطفل عليان تصعيد خطير في إجراءات الاحتلال التعسفية وتنكيله المتواصل بحق الفلسطينيين في العيسوية الذين يتعرضون منذ أشهر طويلة لحملة قمع وتضييق شرسة تهدف إلى تهجيرهم وذلك في إطار تنفيذ سلطات الاحتلال لمخططاتها الاستعمارية لتهويد القدس المحتلة.
وطالبت الخارجية المجتمع الدولي والمنظمات القانونية والإنسانية الأممية المختصة بما فيها المنظمات المعنية بحقوق الطفل بالتحرك لوقف جرائم الاحتلال بحق الأطفال الفلسطينيين ومحاسبة المسؤولين عنها.
وفي سياق آخر أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمس عن مخطط استيطاني جديد لإقامة ألفي وحدة استيطانية في مدينة القدس المحتلة.
وذكرت وكالة «معا» أن المخطط الجديد يهدف لتوسعة مستوطنة مقامة على أراضي الفلسطينيين شمال غرب القدس المحتلة.
وتواصل سلطات الاحتلال إقامة آلاف الوحدات والبؤر الاستيطانية في الضفة الغربية وخاصة في القدس المحتلة منتهكة القرارات الدولية ولاسيما قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334 لعام 2016 الذي يطالب بالوقف الفوري لعمليات الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
إلى ذلك جدد مستوطنون إسرائيليون أمس اقتحام المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال.
وذكرت وكالة «وفا» أن مجموعة من المستوطنين اقتحمت الأقصى من جهة باب المغاربة ونفذت جولات استفزازية في باحاته بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.
وينفذ المستوطنون الإسرائيليون يومياً اقتحامات استفزازية للمسجد الأقصى المبارك بحماية قوات الاحتلال في محاولة لفرض أمر واقع بخصوص تهويد الحرم القدسي والسيطرة عليه.
على حين أصيب عدد من الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق فجر أمس خلال اقتحام مئات المستوطنين الإسرائيليين بحماية قوات الاحتلال «قبر يوسف» شرق مدينة نابلس بالضفة الغربية.
وذكرت وكالة «معا» أن قوات الاحتلال أطلقت خلال اقتحام مئات المستوطنين «قبر يوسف» الرصاص الحي وقنابل الغاز السام باتجاه الفلسطينيين ما أدى إلى إصابة 12 شاباً بجروح وآخرين بحالات اختناق.
كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي سبعة فلسطينيين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.
وذكرت وكالة «وفا» أن قوات الاحتلال اقتحمت الخليل وجنين واعتقلت سبعة فلسطينيين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock