رياضة

حمزاوي الفتوة: مهمتنا صعبة

| شادي علوش

قبل ما يقارب ثلاثة أسابيع من انطلاقة الدوري السوري الممتاز يعترف مدرب رجال كرة الفتوة همام حمزاوي بصعوبة المهمة التي يواجهها ناديه في ظل البون الشاسع مادياً بين الفتوة وأغلبية فرق الدوري التي تلعب على أرضها وتمتلك استثمارات وداعمين.
الحمزاوي صاحب التجربة الثانية مع أزرق الدير وفي تصريحات خاصة لـ«الوطن» يقول: لا أخشى مواجهة أي فريق من الفرق المنافسة ولكن بامتلاك عناصر قادرة على إحداث عامل التوازن وفريقي حالياً بحاجة لستة عناصر كي تكتمل التشكيلة القادرة على ترك بصمة إيجابية في الموسم الجديد وما لم يتم تدارك الأمر فإن المهمة ستزداد صعوبة مع إقراري التام أمام جماهير النادي بقدرتنا على تحقيق النتائج الإيجابية إن توافرت الظروف المناسبة لذلك.
الحمزاوي يتابع حديثه حول جاهزية فريقه بالقول: لا نزال في طور الإعداد ولم ندخل أجواء المباريات ونعول كثيراً على معسكر الفريق القادم في اللاذقية لزيادة الانسجام بين عناصر الفريق.. الناحية البدنية تتطور مع تتالي الأيام وهذا شيء مهم وأساسي ولكن أعود للتأكيد بأننا بحاجة ماسة لسد بعض الثغرات اليوم قبل الغد فالمتبقي من الوقت قليل والمهمة الملقاة على عاتقنا كبيرة.. سنكون بقدرها بشرط توافر عوامل النجاح المطلوبة.
وحول رأيه بعودة المدربين الكبار وبعض النجوم للدوري السوري أجاب: هو عامل مهم من عوامل عودة الدوري لسابق عهده وقوته ومحفز للجماهير للعودة للمدرجات وللاهتمام الإعلامي بالموسم الكروي وبالنسبة لنا في نادي الفتوة ومع احترامنا وتقديرنا لكل الأسماء الكبيرة إلا أننا سنتعامل مع الجميع بسياسة واحدة وسنعمل على تحقيق هدفنا بغض النظر عن هوية منافسينا.. هذا الأمر لا أستطيع تحقيقه وحدي إنما أحتاج لمنظومة كاملة تساعدني في ذلك.. لو اكتملت التشكيلة التي وضعتها فإن الفتوة سيكون في أمان وربما سيزحف قليلاً نحو المقدمة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock