الصفحة الأخيرة

الرياضة تحد من خطر سرطان الثدي

| وكالات

تحد المواظبة على ممارسة الرياضة من خطر الإصابة بسرطان الثدي، بنسبة تتراوح بين 20 و30 بالمئة.
كما تلعب الرياضة دوراً مهماً أثناء علاج سرطان الثدي، حيث إنها تحارب متلازمة الإنهاك، التي غالباً ما تهاجم المصابات بسرطان الثدي، كما أن ممارسة الرياضة أثناء الخضوع للعلاج الكيماوي تحد من الآثار الجانبية.
وإضافة إلى ذلك، تحد المواظبة على ممارسة الرياضة من خطر حدوث انتكاسة بعد الخضوع للعلاج، فضلاً عن أنها تعمل على تحسين الحالة النفسية، ما يسهم في مواجهة الاكتئاب، الذي غالباً ما يرافق المريضات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock