رياضة

الشامبيونزليغ فرصة السيتيزينز للتعافي من الكابوس المحلي … غيابات الملكي تعرضه للاهتزاز في حديقة الأمراء

| محمود قرقورا

تستكمل اليوم مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا فنتعرف على المشهد الأول لمباريات المجموعات الأولى والثانية والثالثة والرابعة.
إذا كانت العيون قد رنت أمس إلى مواجهات نابولي مع ليفربول ووتشيلسي مع فالنسيا ودورتموند مع برشلونة، فإن الأنظار تتجه اليوم إلى مباراة من العيار الثقيل جداً بين باريس سان جيرمان الفرنسي وضيفه زعيم المسابقة التاريخي ريال مدريد، والأبعاد كثيرة لهذه المباراة، فبعيداً عن الثأر الذي ينشده الباريسي متسلحاً بعاملي الأرض والجمهور، سيتعرف الجمهور على القراءة التكتيكية للمدرب زين الدين زيدان الذي خاض ثلاث تجارب مع الملكي حملت اللقب في المرات الثلاث فانضم إلى قائمة العظماء الثلاثة.
غير أن ظروفه اليوم صعبة للغاية نتيجة الغيابات المؤثرة كراموس وناتشو للإيقاف ومارسيلو وأسينسيو وإيسكو ومودريتش لأسباب مختلفة، ولكنه سيحظى بمشاركة صفقته الأغلى خلال الصيف المنصرم البلجيكي هازارد الذي انخرط مع زملائه في بعض دقائق الشوط الثاني أمام ليفانتي في الدوري المحلي، وعلى الطرف المقابل سيغيب نيمار ومبابي عن صفوف الباريسي وهذا يقلل التوابل على طبق هذه المباراة.
مانشستر سيتي يمتلك فرصة ذهبية لنفض غبار الخسارة المحلية أمام نورتش سيتي التي فاجأت النقاد وجعلتهم يؤمنون مجدداً بأن النتائج المحسومة غير موجودة في قاموس هذه اللعبة، وبما أن السيتي يتطلع إلى لقب هذه البطولة بوصفه أحد أبرز المرشحين فإن مدربه الإسباني غوارديولا يعلم أن رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة، وسهولة مجموعته سلاح ذو حدين من وجهة نظر نقاد اللعبة، فهي تساعدهم على التأهل السريع والتفرغ للواجبات المحلية، لكنها لا توفر له المواجهات الكبرى كتلك التي تنتظره في الأدوار الاقصائية وهذا ما حصل في آخر نسختين.
أحد عظماء المسابقة التاريخيين بايرن ميونيخ المتوج خمس مرات يستهل المشوار بمقابلة بطل آخر هو النجم الأحمر الصربي وهي المواجهة الوحيدة التي تجمع بطلين بين كل مباريات اليوم.
برنامج المباريات
المجموعة الأولى: بروج البلجيكي * غلطة سراي التركي، باريس سان جيرمان الفرنسي * ريال مدريد الإسباني.
المجموعة الثانية: أولمبياكوس اليوناني * توتنهام الإنكليزي، بايرن ميونيخ الألماني * النجم الأحمر الصربي.
المجموعة الثالثة: دينامو زغرب الكرواتي * أتلانتا الإيطالي، شاختار الأوكراني * مانشستر سيتي الإنكليزي.
المجموعة الرابعة: أتلتيكو مدريد الإسباني * يوفنتوس الإيطالي، ليفركوزن الألماني * لوكوموتيف موسكو الروسي.
جميع المباريات تنطلق بتمام العاشرة ما عدا مباراتي بروج مع غلطة سراي وأولمبياكوس مع توتنهام عند الثامنة.

الإضاءة
• استقبل باريس سان جيرمان الأندية الإسبانية 15 مرة، فحقق الفوز 7 مرات مقابل 3 خسارات و5 تعادلات، ولقاءاته الإجمالية مع الأندية الإسبانية حملت 11 فوزاً مقابل 7 تعادلات و12 خسارة، على حين زار ريال مدريد الأندية الفرنسية 15 مرة، فحقق الفوز 6 مرات وخسر مثلها مقابل 3 تعادلات، والملاحظ أن باريس سان جيرمان لم يحافظ على نظافة شباكه في آخر 6 مباريات أوروبية على أرضية ملعب حديقة الأمراء، والمواجهات المباشرة بين الباريسي والريال تشير إلى أربعة انتصارات ملكية مقابل خسارتين وتعادلين، وسبب غياب قائد ريال مدريد راموس تعمده تلقي البطاقة الصفراء أمام أياكس في مباراة ذهاب دور الستة عشر من نسخة الموسم الماضي.
• التقى بروج مع غلطة سراي مرتين سابقاً كانتا ضمن دور المجموعات لنسخة 2002/2003 ووقتها فاز بروج وتعادل ومجموع الأهداف 3/1، واستقبل بروج الأندية التركية 3 مرات حملت فوزين وتعادلاً على حين زار غلطة سراي الأندية البلجيكية 6 مرات وما زال يتطلع إلى الفوز الأول حيث تعادل مرتين وخسر أربعاً.
• خمس مواجهات جمعت البايرن مع النجم الأحمر، ففاز كل منهما مرتين والأهداف الإجمالية 10/9 للبافاري، أما أولمبياكوس وتوتنهام فتقابلا مرتين حملتا فوزاً وخسارة لتوتنهام وإجمالي الأهداف 4/1، واللافت أن أولمبياكوس لم يفز في آخر ثماني مباريات أوروبية بأرضه فتعادل مرة وخسر 7 مرات.
• أربعة لقاءات جمعت أتلتيكو مدريد مع يوفنتوس ففاز الروخي بلانكوس مرتين مقابل تعادل وخسارة، والخسارة كانت في المواجهة الأخيرة بينهما عندما تلألأ كريستيانو بهاتريك معززاً رقمه القياسي كهداف تاريخي للمسابقة بـ126 هدفاً، ورونالدو اعتاد التسجيل بمرمى أتلتيكو مدريد منذ تعاقده مع الملكي، وسيكون لقاء ليفركوزن مع لوكوموتيف الأول بينهما، وسبق لليفركوزن أن واجه الأندية الروسية 11 مرة ففاز 4 مرات وتعادل مثلها.
• أربعة صدامات كانت بين شاختار والسيتي حملت فوزاً للنادي الأوكراني مقابل 3 هزائم والأهداف 2/12 ولكن شاختار لم يفز في آخر 3 مباريات أوروبية بأرضه مكتفياً بتعادل يتيم، وسيكون لقاء دينامو زغرب مع أتلانتا الثالث بينهما بعد مباراتي كأس الاتحاد الأوروبي 1991 اللتين انتهتا بالتعادل، والملاحظ أن دينامو زغرب خسر في آخر 11 مباراة أوروبية خلال دور المجموعات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock