رياضة

سلة رجال النصر ستقلع تحت إشراف مدربها الجديد

| مهند الحسني

يبدو أن سلة رجال نادي النصر باتت مثلاً يحتذى به للأندية التي لا ترغب بالعمل على قواعدها والاعتماد على أبنائها، فهي ومنذ سنوات طويلة لم تجتهد على نفسها، ولم تعمل على بناء قواعدها، ولم تتمكن من الاعتماد على أبنائها من اللاعبين، لأن جل اهتمامها كان منصباً لما ستفرزه لها الأندية الكبيرة من لاعبين اعتمدت عليهم على سبيل الإعارة في كل عام، وكما يقال إن البداية الخاطئة لابد من أن توصلنا للنهايات السلبية التي لا نريدها، وها هي سلة النصر تحصد ما زرعته بعد هذه السنين الطويلة من خيبات ونتائج غير مرضية على صعيد النتائج والحضور الطيب أدت إلى هبوط الفريق لمصاف الدرجة الثانية الموسم الفائت.
حيث لم تتمكن من الصمود أمام قوة أندية الدرجة الأولى، وأخفقت في ترك بصمة إيجابية في مسابقتي الدوري والكأس، فخرج الفريق بنتائج متواضعة لا ترقى لمستوى الطموح، وودع دوري الأضواء رغم محاولات القائمين على الفريق في البقاء بعدما تعاقدوا مع مدرب مجتهد أشرف دركزلي في الوقت المستقطع، غير أن محاولاتها باءت بالفشل نتيجة الضعف الفني وهشاشته الذي تعاني منه جميع مفاصل اللعبة بشكل عام بالنادي.
يبدو أن هذه النتائج لم ترق لطموح الإدارة الحالية وتطلعاتها، وبدأت بعد هبوط الفريق في تقييم رحلته، ووضع اليد على مكامن الخطأ، والعمل على تلافيها وتصحيحها ليكون الفريق بحالة جيدة الموسم القادم ليتمكن من العودة بقوة للأضواء، لذلك ارتأت الإدارة ضرورة الاعتماد على أبناء النادي هذا الموسم، وضم عدد قليل من خارج أسوار النادي من أجل أن يتمكن الفريق من العودة للواجهة، وأدركت الإدارة أيضاً أن العودة تتطلب الكثير من التحضير الجيد واللائق، وتدعيم صفوف الفريق بلاعبين من طراز النجوم.
بعد دراسة متأنية ودقيقة لحال الفريق ونتائجه، توصلت الإدارة إلى ضرورة تأمين مدرب جديد يتمكن من العودة بالفريق للأضواء، وبعد الكثير من الأخذ والرد توصلت لاتفاق مع المدرب وليد مصطفى لتولي قيادة الفريق، ومن المتوقع أن يقلع الفريق بتحضيراته الجدّية بداية الشهر القادم في صالة الفيحاء الفرعية.
لم تتمكن الإدارة من ضم أي لاعب جديد بالفترة الحالية لكون باب الانتقالات شبه مغلق، ولعدم وجود لاعبين يتناسب التعاقد معهم مع الإمكانات المادية المتاحة، حيث اعتمدت الإدارة على اللاعبين، أمثال: علاء حموش، فادي الملا، هلال الشيخ نجيب، مالك عطار، مجد واضوح، أمجد الأخرس، فراس الرفاعي، عمر القحف، راتب الجبه، محمد خياطة، وسيتم تجديد عقودهم للموسم القادم في الأيام القليلة القادمة، فيما أبقت الإدارة مهمة الإشراف على اللعبة للكابتن خالد القحف الذي يقود تدريب فريقي الناشئين والأشبال, وتبدي الإدارة اهتماماً كبيراً بتطوير مفاصل اللعبة، ومع قدوم الإدارة الجديدة برئاسة خلدون عبد الهادي باتت الأمور ميسرة أكثر، وكل ما يطلبه الفريق يلبى من دون أي تأخير، وحتى المستحقات الشهرية للاعبين تدفع مع بداية كل شهر بعيداً عن أي منغصات قد تعكر أجواء الفريق، الأمر الذي يدعو للتفاؤل برؤية سلة النصر في دوري المحترفين الموسم القادم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock