سورية

المقت من سجون الاحتلال: نحن بحاجة إلى تشرين آخر

| الوطن

شدد الأسير السوري في سجون الاحتلال «الإسرائيلي» سليمان صدقي المقت، بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين لحرب تشرين التحريرية، في رسالة وجهها من سجنه على «أننا بحاجة إلى تشرين آخر»، وتمنى لو كلّ أيامنا هي أيام تشرين المجيدة.
وفي رسالة وفاء بمناسبة ذكرى حرب تشرين، وجهها من سجن النقب في فلسطين المحتلة، وتلقت «الوطن» نسخة منها قال المقت: «أيها الشرفاء، يا أبطال تشرين، لكم المجد يركع، أعانقكم من داخل سجني في سجون الاحتلال، أقبل جباهكم العالية، وأقبل التراب الذي امتزج بدمائكم، أعانق وأقبل الصخر والشجر الذي حماكم».
وأضاف عميد الأسرى السوريين في رسالته: «الجولان يناديكم، يحترق شوقاً لعناقكم، الشجر في بانياس يتلفت من حوله كلّ صباح في انتظار عودتكم، وخنادق تل الفخار تنتظر من يتمترس بداخلها، وجبل الشيخ أعياه كثرة الغزاة ينتظر من يرفع العلم على أعلى قممه، ووجوه صامتة وعيون محدقة نحو الشرق تترقب أي حركة قادمة من هناك، طال انتظاركم وأنتم لم تخلفوا أي ميعاد».
وختم الأسير المقت رسالته بالقول: من داخل سجني في صحراء النقب بجوار سيناء، أصرخ بأعلى صوتي… كم نحن بحاجة إلى تشرين أخر، وأتمنى لو كانت أيامنا كلها هي أيام تشرين المجيدة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock