الأولى

سعر المتر 215 ألف ليرة وكلفته 70 ألفاً! … مدينة معارض السيارات لا تزال على الورق!

| الوطن

أكد مصدر مطلع بأن لا إنجاز حتى الآن في مشروع مدينة معارض السيارات بمنطقة الدوير في ريف دمشق على أرض الواقع، نظراً لعدم انتهاء الدراسات الخاصة بالمشروع، والتي من المفترض أن تنتهي نهاية الشهر الحالي.
وفي تصريح لـ«الوطن» توقع المصدر أنه من الممكن أن يتم خلال هذه المدة إنجاز الدراسات واستلام المبنى الإداري وترحيل الأنقاض، إضافة لتعديل سعر المتر بعد تخفيضه، معتبراً أن الإسراع بالاكتتاب والتصريحات الإعلامية والسعر المرتفع من أبرز أسباب عدم إنجاز الدراسات حتى تاريخه.
وعدَّ مصدر آخر أن سعر المتر 215 ألف ليرة في مشروع مدينة السيارات باهظ جداً، وغير حقيقي على حين لا تتجاوز التكلفة الحقيقية 70 ألف ليرة، مع المرابحة، وفي تصريح لـ«الوطن» أشار المصدر إلى أن لجاناً مختصة تحسب الكلف التقديرية، بحيث يمتلك المشروع طابعاً ربحياً.
وأوضح أن عدد الاكتتابات للمشروع مهما كانت كبيرة فهي ليست مقياس نجاح، على اعتبار أن المكتتب يدفع نحو 50 ألف ليرة فقط عند الاكتتاب، من دون علم بالسعر النهائي عند التخصيص.
وبين المصدر أن مساحة المقسم في مدينة السيارات لا تقل عن 4 آلاف متر مربع، وبذلك ستكون التكلفة عالية جداً، علماً بأن رئيس مجلس الوزراء عماد خميس وضع حجر الأساس لمشروع مدينة معارض بيع السيارات في 12 من تشرين الثاني من العام الماضي، على أن تكون جاهزة بعد انتهاء عمليات الاكتتاب والتخصيص بمدة أقصاها عام.
ومن المفترض أن تنظم هذه المدينة معارض ومهنة بيع السيارات ومحلات الصيانة وتجميع كل هذه المصالح في مكان واحد وبالتالي تخفيف الازدحام وإشغالات الشوارع بحسب تصريح سابق لوزير الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف خلال وضع حجر الأساس.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock