سورية

«با يا دا»: الجيش سينتشر من المالكية إلى رأس العين ومن تل أبيض إلى منبج

| وكالات

أكد حزب «الاتحاد الديمقراطي – با يا دا» الكردي أن الاتفاق مع الدولة السورية ينص على انتشار الجيش العربي السوري من منطقة المالكية وحتى رأس العين شمال الحسكة ومن منطقة تل أبيض شمال الرقة حتى منبج شمال حلب.
ونقلت وكالات إعلامية معارضة عن عضو «الاتحاد الديمقراطي» ألدار خليل: أن الاتفاق بين «قسد» والحكومة السورية ينص على انتشار الجيش من منطقة المالكية وحتى رأس العين شمال الحسكة ومن عند منطقة تل أبيض شمال الرقة حتى منبج شمال حلب، دون الانتشار في رأس العين وتل أبيض!
من جانبها، نقلت وكالة «رويترز» للأنباء، عن خليل قوله: إن «الإجراء الطارئ» الذي اتخذ بإشراف روسيا، يهدف إلى «التصدي للهجمات التركية عبر الحدود»، وقال خليل: «الأولوية الآن هي حفظ أمن الحدود من الخطر التركي، ونحن على تواصل من أجل الوصول لصيغة مشتركة في المستقبل مع دمشق».
بدوره قال مستشار ما يسمى «الإدارة الذاتية» الكردية، بدران جيا كرد: «بعدما تخلى التحالف الدولي والأميركيون عن حماية الحدود أو المنطقة من التهديدات التركية وأعطوا الضوء الأخضر للهجوم التركي اضطررنا إلى أن نتوجه إلى البحث عن خيار آخر وهو النقاش مع دمشق وموسكو لإيجاد مخرج والتصدي لهذه الهجمات التركية والإرهابيين المرتزقة لكون شعبنا يواجه حرب إبادة شاملة»!
وأضاف: «هذا اتفاق عسكري مبدئي ولم يتم مناقشة الجوانب السياسية وهذا الأمر سيتم مناقشته في المراحل اللاحقة».
وأعلنت «الإدارة الذاتية» في بيان لها الأحد، التوصل إلى اتفاق مع الدولة السورية يقضي بدخول الجيش العربي السوري إلى مناطق سيطرتها والانتشار على طول الحدود مع تركيا بهدف التصدي لعدوان النظام التركي هناك.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock