رياضة

تعادل عادل بين الفتوة والشرطة

| دمشق- شادي علوش

الفريقان: الفتوة * الشرطة
الملعب: تشرين بدمشق
الحضور الجماهيري: نحو 2000 متفرج معظمهم من دير الزور.
النتيجة: صفر/صفر
الحكام: الدولي صفوان عثمان – الدولي مازن زيزفون – الدولي عبد السلام كليب – شادي الشحف.
راقبها: تحكيمياً معتز يغمور – إدارياً: كمال الراشد.
الإنذارات: أحمد القاسم علي رمضان حازم جبارة سليمان إبراهيم من الفتوة.
مثلما بدأت انتهت مباراة الفتوة وضيفه الشرطة بشباك خاوية وفرص مهدرة بالجملة بعد أداء متكافئ في الأول وأفضلية شرطاوية في الثاني، فخسر كلٌ منهما فرصة الوصول إلى النقطة السابعة، ولكنهما حافظا على السجل من دون خسارة.
الشوط الأول شهد خطورة شرطاوية عبر انفرادة بري الشرطة التي أطاح بها خارج المرمى وتسديدة العلوان البعيدة التي تألق الرزج بإبعادها، على حين لاحت للفتوة فرصة افتتاح النتيجة من رأسية الكلزي التي أخرجها الحارس من خط المرمى، وعلى العموم كان الأزرق الأفضل والأقرب لتسجيل هدف السبق.
في الشوط الثاني تحسن أداء المضيف بعد هزة البدن التي طالت اللاعبين من رئيس الاتحاد الرياضي السوري للشرطة حاتم الغايب والمدرب باسم الملاح، وكاد أن يفتتح التسجيل مرتين عبر المحيا الذي جاورت كرته القائم والكواية الذي ذهبت تسديدته في أحضان الحارس على حين أضاع الرمضان انفرادة للفتوة واجه بها الحارس وسدد بجوار القائم.
لتأتي أخطر الفرص من تسديدة المحيا في مواجهة المرمى أبعدها الرزج لتعود لقدم اليونس الذي سددها قوية أخرجها المدافع من المرمى بعد تجاوز الخط هدفاً شرطاوياً لم يحتسبه الحكم، على حين لاحت للفتوة فرصة الظفر بالنقاط الثلاث عبر المحيميد الذي تجاوز الحارس وواجه المرمى وحيداً ولكنه لعبها بجوار القائم.
لينهي الحكم الدولي صفوان عثمان المباراة بنتيجة التعادل السلبي.

لقطة اليوم
كرة محولة من الكواية إلى داخل منطقة ستة الأمتار يلعبها المحيا يردها الرزج حارس الفتوة تعود لليونس يسدد بقوة يبعدها أحد مدافعي الفتوة مجدداً وسط اعتراض لاعبي الشرطة على تجاوز الكرة بكامل محيطها خط المرمى ولكن الحكم المساعد أمر بمتابعة اللعب، ولم يكن لحكم الساحة رأي مغاير رغم تمركزه الجيد والاعتراض الواضح من لاعبي الشرطة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock