عربي ودولي

موسكو تشيد بنتائج القمة والمنتدى الاقتصادي الروسي الإفريقي … روسيا تهتم بتبادل المعلومات مع الإنتربول والناتو في مكافحة الإرهاب

| نوفوستي - روسيا اليوم - سانا

أيدت روسيا زيادة تبادل المعلومات مع الإنتربول، والتعاون مع الهيئات المتخصصة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومنظمة حلف شمال الأطلسي في الحرب على الإرهاب.
وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر بانكين أنه، استنادا إلى تهديد الإرهاب، تلمس موسكو ضرورة في تحسين تبادل المعلومات.
وقال بانكين في المؤتمر الدولي لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي: «نعتبر أنه من المناسب زيادة استخدام قدرات بنك البيانات الدولي التابع للجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، فضلاً عن موارد المعلومات الخاصة بالهيكل الإقليمي لمكافحة الإرهاب التابع لمنظمة شانغهاي للتعاون، ومركز مكافحة الإرهاب التابع لرابطة الدول المستقلة والمنظمات المتخصصة الأخرى. نحن لا نعارض إمكانية زيادة تبادل المعلومات مع الإنتربول، وكذلك مع الهيئات المتخصصة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومنظمة حلف شمال الأطلسي».
إلى ذلك نظمت مؤسسة «روسكونغرس» بمشاركة شركتي «مركز التصدير الروسي» و«أفريكسيمبنك» Afreximbank القمة والمنتدى الاقتصادي الروسي الإفريقي، الأول من نوعه في تاريخ العلاقات الإفريقية الروسية.
كانت تلك القمة والمنتدى الاقتصادي من الضخامة بحيث استعدت لهما «روسكونغرس» بحجز نحو 9100 غرفة في 30 فندقا وسط مدينة سوتشي، بالإضافة إلى 900 مركبة، في الوقت الذي وفر فيه مطار سوتشي الدولي نحو 700 إقلاع وهبوط، بقدرة استيعابية تبلغ 2500 شخص في الساعة.
لقد حظيت القمة والمنتدى اللذان عقدا يومي 23-24 تشرين الأول في مدينة سوتشي، تحت شعار «من أجل السلام والأمن والتطور»، بحضور فاق جميع التوقعات، حيث حضر المنتدى أكثر من 6000 مشارك وممثل إعلامي من روسيا و104 دول أخرى.
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن في افتتاح القمة أن حجم التبادل التجاري بين روسيا وإفريقية قد زاد بأكثر من الضعف، وتجاوز 20 مليار دولار، من بينها 7.7 مليارات (40%) مع مصر، على حين يوجد في إفريقية الكثير من الآفاق الواعدة للتنمية والمشاريع الضخمة، والشركاء المحتملين. على حين أشار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي شارك نظيره الروسي في رئاسة القمة إلى الدور الروسي البارز في تعزيز التعاون مع إفريقيا.
كما اعتمد المشاركون في نهاية القمة إعلاناً ختامياً حدد الأهداف والغايات اللازمة لمواصلة تطوير التعاون الروسي الإفريقي بجميع أبعاده: السياسية والأمنية والاقتصادية وفي المجالات العلمية والتقنية والثقافية والإنسانية.
كما ستعقد الجلسة الروسية – الإفريقية في إطار منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي بشكل دائم، وستواصل مؤسسة «روسكونغرس» عملها على المسار الإفريقي حتى المنتدى التالي.
وقد وقعت خلال القمة والمنتدى الاقتصادي الروسي الإفريقي 92 وثيقة من الاتفاقيات والعقود ومذكرات التفاهم، ووصل المبلغ الإجمالي للوثائق الموقعة التي لا تعد سراً تجارياً، تريليون روبل تقريباً (15.6 مليار دولار أميركي).
وقدمت مؤسسة «روسكونغرس» بالتعاون مع شركة «غاز بروم» المساهمة المفتوحة معرضاً للابتكارات سمي بـ«منطقة الابتكار».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock