شؤون محلية

تلوث في مصادر مياه الشرب في طرطوس.. وديون المؤسسات الحكومية 735 مليون ل.س

| طرطوس- محمد حسين

أكد المدير العام للمؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي بطرطوس نزار جبور أن التوسع العشوائي لمصبات الصرف الصحي هو السبب الرئيس لتلوث مصادر مياه الشرب مطالباً بإنجاز محطات المعالجة بالسرعة الممكنة كونها كفيلة بإزالة الخطر عن هذه المصادر.
وأشار جبور إلى الصعوبات والمعوقات التي تعترض عمل المؤسسة والتي تتمحور في قلة عدد الآليات الهندسية والخدمية وقدمها ونقص الأيدي العاملة الخبيرة بسبب الظروف الراهنة بالإضافة إلى التوسع العشوائي في السكن وضرورة الإسراع بإنجاز المخططات التنظيمية وكذلك ضعف تفاعل المجتمع الأهلي مع الجهود المبذولة في هذا القطاع وخصوصاً ما يتعلق بالوعي اللازم لترشيد الاستهلاك والحفاظ على الثروة المائية مع ما يرافق الظروف الراهنة من ارتفاع الأسعار وندرة المواد.
وفيما يخص ديون المؤسسة على القطاعين العام والخاص أوضح جبور أن ديونها على القطاع العام بلغت 735 مليون ليرة كانت حصة الخطوط الحديدية منها 129 مليوناً ومراكز الإيواء التابعة للمحافظة 44 مليوناً والإسكان العسكري 18 مليوناً والبقية توزعت على بقية الدوائر العامة، أما الديون على القطاع الخاص فهي محدودة ويمكن حصرها بشركة انترادوس للتطوير السياحي الملتزمة حتى الآن بالتسوية القائمة بينها وبين المؤسسة وما تبقى بذمتها هو مليون و900 ألف ليرة ستقوم بدفعها على قسطين فقط، مؤكداً أن نسبة الجباية بلغت 94 بالمئة حتى نهاية الدورة الأولى.
أما فيما يخص أهم الأعمال المنجزة خلال النصف الأول من هذه السنة فأكد جبور أنه تم حفر وإكساء آبار جديدة لدعم معدل نصيب الفرد توزعت على بيت الوادي بئر بغزارة 160 متراً مكعباً في الساعة وآخر في بيت يوسف بغزارة 17 متراً مكعباً في الساعة وبئر في سميكة داعم لمشروع بشبطة بغزارة 65 متراً مكعباً في اليوم ونبع صالح داعم للمشروع نفسه بغزارة 50 متراً مكعباً في الساعة وبئر محورتي داعم لمشروع المزارع بغزارة 80 متراً مكعباً في الساعة كما تم إنجاز الكثير من الأعمال بالاعتماد على الذات عبر استخدام مواد وتجهيزات معادة ومتوفرة بعد إجراء الصيانة اللازمة لها وأيضاً بمساعدة المنظمات المانحة بحيث بلغت قيمة المساعدات التي تلقتها المؤسسة من المنظمات الدولية بإشراف من وزارة الموارد المائية خلال النصف الأول من هذا العام نحو نصف مليار ليرة سورية.
وبالنسبة لنسبة الإنفاق على الموازنة الاستثمارية أوضح جبور أنها بلغت حتى نهاية الشهر التاسع 81 بالمئة حيث بلغت قيمة الإنفاق حتى التاريخ نفسه ملياراً و138 مليون ليرة، على حين كانت قيمة الإنفاق حتى نهاية الشهر السادس 722 مليوناً و954 مليون ليرة، علماً أن قيمة الاعتماد الأصلي بلغت ملياراً و800 مليون ليرة على حين بلغت قيمة الاعتماد المعدل ملياراً و400 مليون ليرة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock