رياضة

لقاءان مهمان في كأس السلة: الجيش في مواجهة الوثبة والكرامة يواجه الجلاء بحلب

| الوطن

يبدو أن الإثارة والندية والقوة ستكون عناوين لجميع مباريات دور الستة الكبار من مسابقة كأس الجمهورية لسلة الرجال، فمن كان يتوقع أن يكون حضور الجلاء إلى الفيحاء بهذه القوة، ويخطف نقاط الفوز من الوحدة الذي فاز على الجيش قبل أيام قليلة، ومن كان يتوقع أن يكون حضور الوثبة في لقائه أمام الاتحاد بحلب بهذا الشكل المتواضع، ما يعني أن جميع المباريات القادمة ستكون قوية ولاهبة، وستسعى جميع الفرق للخروج بنقاط الفوز، الفائزون لاقتراب أكثر من المنطقة الدافئة، والخاسرون لتعويض ما فاتهم، وهذا ما نحن نريده كجمهور متابع يعشق اللعب الجميل.

قوية وندية
يحل الكرامة اليوم متصدر المجموعة الوسطى ضيفاً على الجلاء وصيف المجموعة الشمالية في لقاء يتوقع أن يكون هجومياً منذ بدايته، وأن تتجلى كل اللمحات الفنية والجميلة فيه نظراً لامتلاك الفريقين عناصر شابة موهوبة، ويغلب على أدائهما الطابع الأداء الجماعي أكثر منه الفردي، فالكرامة الذي قدم مستويات جميلة وأنيقة وحقق انتصارات قوية، يدرك أن مهمته اليوم لن تكون مفروشة بالورد لكونه سيواجه فريقاً منتشياً من نتائجه التي حققها أمام الوحدة بعد أن غلبه على أرضه وبين جمهوره، ولدى الكرامة الكثير من الأوراق الفاعلة والرابحة، أمثال صانع الألعاب وليم حداد، والمخضرم مجد بو عيطه، ومن تحت السلة محمد زيدان، وإياد حيلاني، ومن ورائهم مدرب خبير وقدير، على حين الجلاء الذي سيلعب على أرضه وبين جمهوره، يتطلع للفوز ليؤكد لعشاقه ومحبيه أنه ما زال من طينة الكبار، ولديه الكثير من مفاتيح الفوز، يأتي في مقدمتهم صانع الألعاب إسحق عبيد، والجناح السريع وائل جليلاتي، ويمتاز الجلاء بالرتم السريع والدفاع الضاغط، ولديه مدرب مجتهد.
الفريقان متكافئان من حيث توافر أدوات القوة، وحظوظهما تبدو متساوية بالفوز، غير أن الجلاء الذي شاهدناه أمام الوحدة بالفيحاء قادر على مقارعة الكبار، والخروج بنقاط الفوز.

تعويض وتأكيد
يستضيف في الوقت نفسه الوثبة الجريح الجيش بطل النسخة الماضية في لقاء ستصل حرارته لدرجة الغليان، فالوثبة الذي لم يظهر بالمستوى المطلوب أمام الاتحاد، وخرج خاسراً، يدرك أن عدم فوزه على الجيش ستقلل من آماله بالتأهل، ويرغب أن يعيد تقديم نفسه بكل أناقة أمام ما بقي من جمهوره، ويرغب أيضاً في مصالحة جمهوره بفوز كبير بعدما تعالت أصوات البعض في الإدارة ساخطة ثائرة على سوء نتائجه.
ويمتلك الوثبة لاعبين من طراز النجوم، ويعيش الفريق حالة مثالية من الاستقرار بجميع أشكاله، وأقام معسكراً تدريبياً في لبنان، ولديه كل مقومات الفوز، لكنه بالوقت نفسه يدرك أنه سيواجه فريقاً متخماً بالنجوم، ويضم خمسة لاعبين من المنتخب الأول وهم في جاهزية كبيرة، ومدرباً مجتهداً حقق العديد من الألقاب، لكن الجيش عابه التسرع وعدم التركيز أمام الوحدة في لقائه الأخير، إذا ظهر بالأداء نفسه فإن النتيجة أقرب للوثبة، لكن الجيش قادر على العودة، وتحقيق الفوز.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock