رياضة

نهائي دوري أبطال آسيا 2019 … الهلال على بعد هدف من التتويج

يقام ظهر اليوم (12 بتوقيت دمشق) إياب نهائي دوري أبطال آسيا الذي يجمع أوراوا ريدز الياباني بالهلال السعودي، وكان لقاء الذهاب انتهى باللون الأزرق بهدف سجله البيروفي أندري كاريلو ما أعطى الزعيم (لقب الهلال) أسبقية، فيحتاج إلى التعادل أو حتى الخسارة بفارق هدف ليضمن التتويج بلقب البطولة للمرة الثالثة بتاريخه وللمرة الأولى تحت مسمى ونظام المسابقة الجديدين، ويطمح أوراوا صاحب الضيافة بدوره إلى اللقب الثالث حيث سبق له التتويج بلقبها مرتين بالمسمى الجديد وسيمثل البطل كما هو معلوم القارة الآسيوية في مونديال الأندية المزمع إقامته في قطر بين 11 و21 من الشهر القادم وسيلاقي الترجي بطل إفريقيا في الجولة الثانية (ربع النهائي).

حكاية بطولة

على الرغم من أن بطولة آسيا للمنتخبات انطلقت قبل كل القارات الأخرى (عدا كوبا أميركا) إلا أن بطولة الأندية (أبطال الدوري) فيها تأخرت عن قريناتها ولم تتخلف عنها سوى بطولة أوقيانوسيا، حيث واجهت البطولة في القارة الصفراء عدداً من المصاعب أهمها ابتعاد العرب (بسبب مشاركة الصهاينة) وبعد المسافات وغيرها ولم تستقر حتى مطلع التسعينيات وأقيمت منافساتها بطرق عديدة إما بالتجمع وإما بطريقة الذهاب والإياب وحتى من مباراة واحدة أحياناً، ويمكن القول إن البطولة الحقيقية بدأت عندما أقرت بنظام دوري الأبطال منذ عام 2003 وإن شابها حتى الآن نظام التصنيف الذي يحرم دول الصف الثاني من المشاركة وإن شارك أحد أنديتها فمن خلال تصفيات معقدة قبل أن يقر الاتحاد الآسيوي مشاركة بطل كأس الاتحاد مباشرة بدوري النخبة الذي يشارك فيه 40 نادياً من عشر دول بالتصنيف الأول منها (5 من غرب القارة و5 من شرقها).
ويمكن القول إن أندية شرق القارة سيطرت على مقدرات البطولة وخاصة بنظامها الجديد حيث تتصدر أندية كوريا الجنوبية الفائزين باللقب بواقع 11 مرة تليها 7 مرات لليابان و3 للصين ولقبان لتايلاند مقابل 10 ألقاب لأندية غرب القارة التي تأتي بمقدمتها السعودية بـ 4 ألقاب ثم إيران بـ3 ألقاب وقطر بلقبين وأخيراً الإمارات بلقب واحد، ويتصدر فريق بوهانغ ستيلرز الكوري لائحة الأندية المتوجة بالكأس برصيد 3 ألقاب يليه 11 نادياً ظفرت مرتين باللقب بينها مواطناه سيونغنام وجونبوك والاستقلال الإيراني والسد القطري وكذلك طرفا نهائي العام الحالي، علماً أن الهلال هو الأكثر وصولاً إلى النهائي بواقع 6 مرات مقابل 4 مرات للاستقلال وسيونغنام.

مواجهات سابقة

إذا كان أوراوا يسعى للثأر من هزيمة الذهاب فإن للهلال ثأراً سابقاً حيث سبق للفريقين أن تواجها في نهائي 2017 ويومها تعادلا في الرياض قبل أن يفوز أوراوا في سيتاما بهدف كان كافياً لإهداء أبناء الساموراي لقبهم الثاني بعد لقب 2007 وجاء وقتها على حساب سيباهان الإيراني، وسبق للهلال أن توج بلقب عام 2000 على حساب جوبيلو إيواتا الياباني وقبلها فاز باللقب عام 1991 على حساب استقلال طهران، وتعد محاولة الهلال الثالثة خلال خمس سنوات أخيرة حيث خسر نهائي 2014 أمام ويسترن الأسترالي الذي حصد يومها اللقب الوحيد لبلاده.
المباراة هي الثامنة للهلال بمواجهة الأندية اليابانية حيث فاز بأربع وخسر مرتين وتعادل مثلهما، علماً أنه توج بثلاث بطولات سابقة على حساب أندية الساموراي، فتوج بكأس الكؤوس الآسيوية بفوزه على جيف يونايتد 1997 ثم بكأس الأبطال على جوبيلو وكأس السوبر 2000 على حساب شيميزو، على حين خسر لقب 2017 وامتنع عن اللعب ضد يوميوري عام 1987 بسبب عدم مشاركة الدوليين يومها، يذكر أنه منذ إقرار البطولة بنظامها الجديد انتهت مباراة الذهاب بهدف مرة واحدة وتوج يومها الفائز باللقب وكان ذلك عام 2014 والمتوج هو ويسترن، أما الخاسر فلم يكن سوى الهلال.

موازين قوى

يعتمد الهلال السعودي على قوة ضاربة متمثلة بالمهاجم الفرنسي بافتيمبي غوميز متصدر هدافي البطولة (10 أهداف) ومعه الإيطالي (القزم) جيوفينكو والبيروفي كريلو، إضافة للدولي السوري عمر خريبين الذي حرمته الإصابة من لقاء الذهاب والمدافع الكوري يانغ هيون سوو، إضافة إلى المحليين نواف العابد ومحمد الواكد وياسر الشهراني ولا ننسى المخضرم محمد الشلهوب الذي سيكمل التاسعة والثلاثين مطلع الشهر القادم والذي كان حاضراً يوم توج الفريق بلقبه القاري الأخير، أما المدرب فهو الروماني رازفان لوشيسكو.
وبالمقابل لدى أوراوا الثلاثي البرازيلي مارسيو أنتونيو وفابريسيو وإيفرتون ويقود هجومه الدولي الياباني شينزو كيروكي ثالث هدافي المسابقة برصيد 8 أهداف ولديه المخضرم يوكو آبي (38 عاماً) وكذلك الدولي كيزوكي ناغازاوا والمدافع تومواكي ماكينو والحارس المتألق شوساكو نيشيكاوا الذي غاب عن الذهاب بسبب الإيقاف، ويدرب الفريق تسويوشي أوتسوكي.

مشوار الفريقين

خاض الهلال 12 مباراة قبل النهائي، ففاز بـ7 منها وخسر 3 مباريات وتعادل مرتين وسجل لاعبوه 23 هدفاً واهتزت شباكه 14 مرة وقد تصدر المجموعة الثالثة على حساب الدحيل القطري والاستقلال الإيراني والعين الإماراتي، وفي الدور الثاني تخطى مواطنه الأهلي 4/2 وصفر/1 ثم مواطنه الآخر الاتحاد في ربع النهائي صفر/صفر و3/1 والسد القطري في نصف النهائي 4/1 و2/4، على حين فاز أوراوا بـ7 مباريات وخسر وتعادل في واحدة وخسر 4 مرات وسجل لاعبوه 19 هدفاً مقابل 9 أهداف بمرماه، وقد حل ثانياً في المجموعة السابعة وراء جونبوك الكوري وقبل بيجينغ الصيني وبيرارك التايلاندي وتجاوز في دور الـ16 أولسان الكوري 1/2 و3/صفر ثم شنغهاي الصيني 2/2 و1/1 وأخيراً غوانزهو الصيني في نصف النهائي 2/صفر وصفر/1.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock