سورية

برلين لا تملك معلومات عن تسليمه دبابات ألمانية لمرتزقته … النظام التركي: نبحث مع روسيا إنشاء نقاط مراقبة في شمال سورية

| الوطن - وكالات

زعم وزير دفاع النظام التركي خلوصي أكار، أنه يبحث مع الجانب الروسي إنشاء نقاط مراقبة في شمال سورية، إضافة إلى الدوريات المشتركة، في حين أكدت الحكومة الألمانية أنه ليس لديها معلومات عما إذا كان النظام التركي سلم دبابات ألمانية إلى مرتزقته من التنظيمات الإرهابية في شمال سورية.
وادعى وزير دفاع النظام التركي، حسب وكالة «الأناضول» فيما يتعلق بتنفيذ مذكرة سوتشي التي توصل إليها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان في 22 تشرين الأول الماضي، أن الوقائع على الأرض تظهر أن بعض مسلحي «قوات سورية الديمقراطية– قسد» ما زالوا في المنطقة.
وأوضح أن اللقاءات مع روسيا ما زالت متواصلة من أجل إخراج جميع مسلحي «قسد» وفقاً لاتفاق سوتشي، مشيراً إلى أن الدوريات الروسية المشتركة مع جيش الاحتلال التركي ستكون أكثر فائدة وأكثر نجاحاً في الأيام المقبلة، مضيفاً، «يتم بحث إنشاء نقاط مراقبة في المنطقة، إضافة إلى الدوريات المشتركة، وسيتم البت في الموضوع خلال الأيام المقبلة».
وزعم أكار حرص النظام التركي على وحدة أراضي جميع جيرانه وفي مقدمتهم سورية، وأضاف: «لا نطمع بأراضي أي أحد، هدفنا الوحيد هو ضمان أمن بلادنا وأمتنا».
يشار إلى أن النظام التركي يشن منذ 9 تشرين الأول الماضي، عملية عدوانية على مناطق سيطرة الميليشيات الكردية شمال شرق سورية.
من جهة ثانية ذكر أكار أن أنقرة ستبحث عن بدائل حتماً في حال لم تحصل على مقاتلات «إف 35»» الأميركية، مبيناً أن النظام التركي سيفعل منظومة «إس 400» الروسية للدفاع الجوي، بشكل مستقل عن منظومات الناتو.
ولفت إلى أن بلاده كانت ترغب في الحصول على منظومات باتريوت من الولايات المتحدة، في بادئ الأمر، لكن عندما تعذر ذلك اشترت منظومة «إس 400».
وفيما يتعلق برنامج مقاتلات «إف 35» التي يشارك النظام التركي بتصنيعها، قال أكار: «على الجميع أن يعلم أنه في حال تعذر حصولنا عليها، فإننا سنضطر للبحث عن بدائل أخرى بطبيعة الحال».
وفي الغضون، أعلنت الحكومة الألمانية، حسب «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أنها لا تمتلك معلومات عما أعلن عن تسليم النظام التركي دبابات «ليوبارد» الألمانية الصنع للمجموعات الإرهابية المدعومة من قبله في شمال سورية.
وقالت نائب المتحدث باسم الحكومة الألمانية في برلين، أولريكه ديمر: «بطبيعة الحال نحن مهتمون اهتماماً كبيراً بأن يراعى التمسك بقواعد تصدير الأسلحة المتبعة في هذه الحالات أيضاً».
وفي وقت سابق، تحدثت صحيفة «بيلد» الألمانية، عن احتمالية تسليم تلك الدبابات من النظام التركي للمسلحين، واستخدم النظام التركي خلال الهجوم في شمال سورية أيضاً دبابات ألمانية من طراز «ليوبارد 2» دعماً لمسلحيه.
وأظهر مقطع فيديو نشرته ميليشيا «جيش الإسلام» الموالية للاحتلال التركي مشاهد توضح اقتحام جيش الاحتلال التركي مناطق تسيطر عليها «قسد» في شمال سورية قرب قرية باب الخير، إضافة إلى دبابة «ليوبارد 2» ذكرت وكالة الأنباء الألمانية «د ب أ»، أنها مما تم تصديره إلى النظام التركي، حسب المرصد.
وكان المتحدث باسم تنظيم «جيش الإسلام» حمزة بيرقدار، أكد للوكالة الألمانية، أن النظام التركي أمدهم بالأسلحة والمعدات الثقيلة، منها ثلاث عربات مدرعة وناقلة جنود.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock