الصفحة الأخيرة

مخاطر صحية للعيش قرب الطرق المزدحمة

| وكالات

توصلت دراسة بريطانية إلى أن العيش بالقرب من طريق مزدحم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة تصل إلى 10 بالمئة.
ووجدت الدراسة أيضاً أن الأطفال الذين يعيشون على بعد 50 متراً من الطرق المزدحمة قد يكون نموهم أبطأ بنسبة تصل إلى 14 بالمئة من أولئك الذين يعيشون بالقرب من الشوارع الأكثر هدوءاً.
ويعتقد الباحثون أن خفض تلوث الهواء بنسبة الخمس في أكثر مدن إنكلترا ازدحاماً يمكن أن يؤدي إلى انخفاض عدد الأطفال المولودين مع نقص في الوزن بنحو 171 طفلاً.
ويقولون: إن ارتفاع أيام التلوث في المدن قد يؤدي إلى 124 حالة دخول إضافية إلى المستشفيات للأطفال المصابين بالربو كل عام، وأن خفض التلوث بمقدار الخمس قد يمنع أكثر من 4400 إصابة بهذا المرض المزمن لدى الأطفال.
ويعني هذا التخفيض في التلوث أيضاً، أن أكثر من 2300 شخص بالغ سيتم إنقاذهم من الإصابة بأمراض القلب التاجية كل عام.
وتوصل الفريق إلى أن الذين يعيشون على بعد 50 متراً من الطرق المزدحمة معرضون لخطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 9.7 بالمئة أكثر من أولئك الذين يعيشون في شوارع أكثر هدوءاً استناداً إلى متوسط ​​مستويات التلوث على المدى الطويل.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock