اقتصاد

شعيب لـ«الوطن»: توسيع لجنة التسعير واستدعاء مستوردين لبحث الأسعار … التجار و«التموين» وجهاً لوجه.. والوزير النداف: ما شهدته الأسواق من فلتان غير مبرر ولن نتساهل مع المخالفين

| علي محمود سليمان

شدّد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف النداف على الالتزام بتوفير المواد الأساسية للمستهلكين بأسعارها الحقيقية، التي تتضمن السكر والزيت والسمنة والأرز والشاي والبقوليات والسردين والطون وعلى عدم المساس والعبث بها.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد أمس مع أعضاء غرف التجارة السورية ومستوردي ومنتجي المواد الغذائية وأصحاب الفعاليات الاقتصادية، حيث أكد الوزير النداف حرص الحكومة على الاستمرار بتوفير مختلف السلع والمواد الغذائية والاستهلاكية والضرورية والاستهلاكية للمواطنين بمواصفات وأسعار مناسبة، وعدم السماح لضعاف النفوس باستغلال مرسومي المكرمة اللذين أصدرهما رئيس الجمهورية مؤخراً المتعلقين بزيادة الرواتب والأجور للعاملين بالدولة لرفع أسعار السلع والمواد تحت ذرائع وهمية وواهية.
كما نوه بأن مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك في المحافظات لن تتساهل باتخاذ أقصى الإجراءات القانونية بحق كل من يحاول ارتكاب مخالفات تتعلق برفع أسعار المواد أو المنتجات الغذائية والاستهلاكية والشطط في عملية زيادة الأسعار والاحتكار والغش والتدليس والتلاعب بالمواصفات وبيع مواد منتهية الصلاحية أو فاسدة.
ولفت إلى أن ما شهدته الأسواق من فلتان وارتفاع في الأسعار في جميع المحافظات في الأيام الأخيرة لا مبرر له، وأن ما تقوم به مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك ليس مجرد حملة مؤقتة، وإنما عمل مستمر مادام هناك ضعاف النفوس الذين يحاولون خلق فوضى أو بلبلة في الأسواق، مشدداً على أنه لن يتم التساهل باتخاذ أقصى الإجراءات الرادعة بحق من لا يلتزم بتداول الفواتير بين حلقات الوساطة التجارية.
وأكد الوزير النداف أهمية دور أعضاء غرف التجارة السورية والمستوردين وكبار الفعاليات التجارية في الوقوف بوجه كل من تسوّل له نفسه استغلال الظروف الناجمة عن التقلبات والتطورات التي تشهدها دول المنطقة، وتداعيات الحرب على سورية، منوها بأهمية دورهم في الاستمرار بتوفير مختلف السلع والمواد الغذائية واحتياجات المواطنين في ظل التحديات التي تشهدها سورية، مبيناً أن التاجر الحقيقي لا يتلاعب بالفواتير ولا يقوم بالغش ولا يتهرب من دفع الضريبة، ويلتزم بأخلاقيات المهنة والعمل التجاري، مشيراً إلى أهمية التشاركية بين القطاعين العام والخاص.
وفي تصريح لـ«الوطن» بين معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب أنه تم خلال الاجتماع تطوير آلية عمل لجنة التسعير المختصة بإصدار أسعار السلع والمواد في الأسواق.
ولفت إلى أنه تم فيه اتخاذ سلسلة الإجراءات لضبط حركة البيع والشراء في الأسواق والاستمرار بتوفير السلع والمواد الغذائية الأساسية بمواصفات ونوعية جيدة وبأسعارها الحقيقية، إذ تم توسيع عضوية لجنة التسعير، فأصبحت تضم ممثلين عن اتحاد غرف التجارة والصناعة ووزارة الاقتصاد ومصرف سورية المركزي والجمارك، وممثلين من وزارة التجارة الداخلية، بالإضافة إلى خبراء بالأسعار حسب نوعية كل سلعة، حيث يمكن الاستعانة بآرائهم في تسعير المواد مثل استدعاء مستورد لسلعة معينة لدراسة آلية تسعيرها وفق للتكاليف، على حين كانت اللجنة سابقاً تضم أعضاء من غرفتي التجارة والصناعة فقط بالإضافة إلى الجهات الرسمية.
وحسب شعيب، فإن اللجنة ستقوم بإصدار صك تسعيري بالمواد الغذائية التي تدرس من قبلها بشكل أسبوعي، وخاصة المواد الغذائية الأساسية المستوردة، التي تهم المواطنين، بينما تقوم بإصدار نشرة أسعار كل 15 يوماً تتضمن أسعار المواد الغذائية الأساسية وفق أسعار الصرف الرائجة والتكاليف الحقيقة للسلع، ويعلن عنها عبر وسائل الإعلام المختلفة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock