شؤون محلية

27 إغلاقاً لمحطات وقود و20 مخبزاً … مدير تموين حماة: المواطن خط أحمر  ونأمل تعاونه معنا لمحاسبة الجشعين!

حماة- محمد أحمد خبازي :

أكد المهندس أشرف باشوري مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الجديد بحماة، الذي دلف إليها من الخزن والتسويق التي ترأس إدارتها مرتين تفصل بينهما فترة تكليفه عضواً لقيادة فرع حماة للحزب، أكد أن المواطن خط أحمر في رؤيته الإستراتيجية للعمل في هذه المديرية التي كُلف بها مؤخراً .
وقال لـ«الوطن»: نحن منذ بداية استلامنا لمهام الإدارة في حالة استنفار تامة ليس على مستوى المدينة فحسب، بل بصراحة على مستوى المحافظة لمنع أي عمليات استغلال للمواطن «للمستهلك» من خلال جولاتنا على جميع الفعاليات الاقتصادية والتجارية، وكذلك الحضور في الأسواق والتركيز على المواد الغذائية، وبشكل كبير أيضاً على رقابة المخابز ومحطات المحروقات والمطاعم، وأسواق الملبوسات بالتعاون مع الفعاليات والمؤسسات الرقابية على المستوى المحلي (مجالس مدن وبلدات) ومؤسسات حزبية وفعاليات مجتمعية، للوصول إلى حل ينصف المواطن، الذي نأمل منه أن يكون عوناً لنا، من خلال الإبلاغ عن أي حالة، لأن من لا يخجل منك وأقصد هنا «المستغلين» لا تخجل منه في الشكوى عليه.
وعن آلية العمل الجدية التي سيعتمدها في توزيع الدقيق للمخابز الخاصة، والمحروقات للمواطنين، قال: لقد طلبنا من مجالس المدن والبلدات عن طريق كوادرها القيام بإعداد مسح شامل للوضع السكاني على الواقع الحالي، وسنأخذ بعين الاعتبار هذا المسح لإعادة توزيع مادة الدقيق، وكذلك المواد الأخرى التي تختص الدولة بتوزيعها على أساس هذا المسح لكل حي أو قرية أو ناحية أو منطقة للوصول إلى عدالة بالتوزيع ترضي الجميع.
وعن تطبيق قانون التموين الجديد قال: إن القانون 14 وجد لأجل المواطن وإنصافه، وقد تم العمل به بدءاً من 26/7/2015، وتم تنظيم 294 ضبطاً بموجبه.
وتتابع دائرة حماية المستهلك الأسواق والفعاليات المختلفة، وتبحث عن أي مخالفة أو خلل في المواد المطروحة للاستهلاك، وتعمل على التدقيق على الإعلان عن الأسعار ومكافحة عمليات البيع بسعر زائد، وتتأكد من تداول الفواتير بين حلقات الوساطة التجارية، ومن وجود البيانات المطلوبة على جميع السلع المطروحة في الأسواق، كما تقوم دورياتنا بسحب عينات غذائية وغير غذائية، ولاسيما المواد المشكوك بمخالفتها، وإننا جاهزون لتلقي الشكاوى على اختلاف أنواعها من المواطنين لتتم معالجتها ومتابعتها وفق القوانين والأنظمة.
وعن نشاطات المديرية قال: بلغ عدد الإغلاقات منذ بداية العام ولغاية 27/10 /115/ إغلاقاً، منها 27 إغلاقاً لمحطات الوقود و17 مخبزاً تموينياً و41 من محال الألبان والأجبان والسمانة و19 منشأة غذائية منها خمس منشآت للمياه الغازية وست منشآت لتصنيع الطحينة و7 منشآت لتصنيع المقبلات الغذائية ومنشأة واحدة لتصنيع البرشان، وتم إغلاق أربعة مستودعات فيها طحين تمويني، حيث تمت مصادرته، وتم إغلاق ثلاثة مخابز سياحية لوجود الدقيق التمويني والإغاثي فيها، وإغلاق مطعمين للوجبات السريعة، وإيقاف صهريجين لتوزيع المحروقات بسبب التلاعب بالعدادات.
وتم خلال الفترة نفسها مصادرة 890 كيس دقيق تمويني و400 كغ من الدقيق الإغاثي و318 أسطوانة غاز منزلي مهربة والمتاجرة فيها و300 كغ من اللحوم المثلجة و15 طناً من الزبدة النباتية بسبب وجود التعفن فيها.
وعن الضبوط التموينية قال: لقد تم منذ بداية العام حتى 27/10 تنظيم 2912 ضبطاً مخالفاً، وهذه الضبوط تدل على حجم العمل رغم قلة المراقبين.
كما تم تنظيم 1168 ضبطاً مخالفاً على القانون 22 لعام 2000 الخاص بالتموين والتسعير.
وعن مستلزمات العمل قال: نعاني من نقص كبير في عدد المراقبين وفي سيارات الخدمة، فقد تم سلب 8 آليات من المجموعات المسلحة، ولم يتم تعويض المديرية ببديل منها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock