سورية

الجيش يطوق تدمر والقريتين ويصل إلى المدخل الجنوبي لعروس الصحراء

| حمص- نبال إبراهيم

خاضت أمس قوات مشتركة من الجيش واللجان الشعبية معارك ضارية مع تنظيم داعش المدرج على اللائحة الدولية للتنظيمات الإرهابية وذلك على محوري مدينتي تدمر والقريتين في ريفي حمص الشرقي والجنوبي الشرقي أدت إلى مقتل وإصابة العشرات من عناصر التنظيم، لتستعيد السيطرة على كامل منطقة مثلث تدمر وسلسلة جبال الهيال ونقاط جديدة بمحيط القريتين وتفرض طوقاً خانقاً على مقاتلي التنظيم في المدينتين.وذكرت مصادر ميدانية خاصة لـ«الوطن»، أن وحدة من الجيش والقوى المؤازرة تمكنت من السيطرة على منطقة مثلث مدينة تدمر عند المدخل الجنوبي للمدينة كما سيطرت على كامل سلسلة جبال الهيال المطلة على المدينة والمشرفة نارياً على تحرك داعش من وإلى المدينة من الجهتين الغربية والشمالية الغربية وذلك بعد معارك عنيفة مع مقاتلي داعش أدت إلى مقتل وإصابة العشرات منهم وتدمير تحصيناتهم وخطوط دفاعاتهم وعدد من أوكارهم على امتداد محاور الاشتباكات، إضافة إلى تدمير عدد من آلياتهم التي كان بعضها مزوداً برشاشات ثقيلة.
وعلى خط موازٍ أحكمت وحدة أخرى من الجيش والقوى المؤازرة سيطرتها الكاملة على عدة نقاط جديدة بمحيط مدينة القريتين في ريف حمص الجنوبي الشرقي من الجهتين الغربية والجنوبية الغربية، بعدما سيطرت أمس الأول على الطريق الواصل بين تدمر ودمشق والطريق الممتد بين تدمر والقريتين وبذلك يكون قد تم قطع طرق إمداد تنظيم داعش الإرهابي بشكل كامل من جهة دمشق والقريتين باتجاه مدينة تدمر.
في غضون ذلك كثف الجيش ضرباته النارية بمختلف الأسلحة الصاروخية والمدفعية والرشاشة على مقرات داعش في عمق مدينتي تدمر والقريتين وحقق إصابات مباشرة في تلك المقرات وكبد داعش خسائر فادحة بالأرواح والعتاد والآليات، على حين استهدفت قوة عسكرية تابعة للجيش مقراً للدواعش في مزرعة الفاروق شمال شرق القريتين ما أدى إلى تدمير المقر وعدد من العربات للتنظيم إحداها كانت مزودة برشاش ثقيل، إضافة إلى إيقاع جميع الدواعش الذين كانوا بالمزرعة بين قتيل ومصاب بينهم قياديون بالتنظيم.
كما دمر الجيش مقراً لعمليات التنظيم في المنطقة الواقعة على الطريق الواصل بين القريتين وقصر الحير في ريف المحافظة الجنوبي الشرقي وقضى على معظم الدواعش الذين كانوا يتجمعون فيه ومعظمهم من جنسيات غير سورية، على حين أسفر قصف الجيش لمواقع التنظيم جواً وبسلاح المدفعية الثقيلة في محيط مدينتي تدمر والقريتين وعند مفرق منطقة شاعر وقرب مناطق المقالع وجبل الطار والدوة ومحيط البيارات بالريفين الشرقي والجنوبي الشرقي عن تدمير مقرات وتحصينات وآليات للتنظيم وإيقاع عدد كبير من أفرادهم قتلى ومصابين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock