شؤون محلية

«لقمتنا سوا» و350 وجبة إفطار للأسر المهجرة والوافدة بمصياف

| حماة – محمد أحمد خبازي

أكد رئيس مجلس إدارة جمعية مصياف الخيرية الدكتور أحمد الدرزي، أنه ضمن فعاليات مشروع / ‏لقمتنا سوا / وزعت ‏جمعية مصياف الخيرية، أكثر من 350 وجبة إفطار على الأسر المهجرة والوافدة المقيمة بمراكز الإيواء المؤقتة وخارج تلك المراكز في مدينة مصياف بريف حماة الغربي.
وقال: إن هدف الحملة التي تستمر حتى نهاية شهر رمضان، تحقيق مبدأ التضامن والتكافل الاجتماعي بين جميع شرائح المجتمع، والوقوف إلى جانب الأسر المهجرة والفقيرة.
ويتم إعداد الوجبات من خلال تبرعات المتعاونين مع الجمعية، حيث حرص المشرفون على الحملة على التنوع والتميز بنوعية الطعام المقدم في وجبات إفطار الصائمين، والتي تطهى ضمن شروط صحية آمنة وتقدم وجبة ساخنة شهية على سفرة الإفطار تكفي خمسة أفراد أو اثنين وذلك وفق عدد أفراد الأسرة.
وأكد أنه جرى توزيع الوجبات على الأسر في مراكز إيواء المخفر القديم وروضة الشهيد معن صالحة والمشفى العربي ومعهد تحفيظ القرآن وجمعية الرجاء والكتب المدرسية، إضافة إلى أسر أخرى مقيمة خارج تلك المراكز.
ونوه بمشاركة عدد كبير من المتطوعون من جيل الشباب للمشاركة وتحمل المسؤولية الاجتماعية تجاه الآخرين.
وأكد عدد من المشاركين في الحملة أن الوقوف إلى جانب الأسر التي هُجرت من بيوتها واجب إنساني وأخلاقي، ويتحتم على كل مواطن سوري أن يمد يده للذود عن حياض الوطن ومساعدة أهالينا إلى أن تحين ساعة عودتهم إلى منازلهم آمنين.
وكانت جمعية مصياف الخيرية أطلقت الشهر الماضي المشروع الصحي / لمسة طبية / والتي استفاد منها أكثر من 1300 أسرة مهجرة ووافدة إلى منطقة مصياف، ويضمن المشروع إجراء تحاليل مخبرية وصور أشعة ومعاينات طبية مجانية للمرضى من أطباء اختصاصيين، وتقديم أدوية مجانية من صيدلية الجمعية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock