الأولى

المجمع المقدس للكنيسة السريانية الأرثوذكسية يؤكد الثبات في أرض الوطن

وكالات : 

أعلن المجمع المقدس للكنيسة السريانية الأرثوذكسية عن التمسك بالعيش المشترك والثبات في أرض الوطن وتوطيد أواصر المحبة والتعاون بين جميع أبنائه، رافعاً الصلوات إلى اللـه لمباركة «مساعي الصالحين وفاعلي السلام» لتسود لغة العقل والمنطق وتعود الحياة في بلادنا إلى طبيعتها «فيعيش السلام على أساس المساواة في الحقوق والمواطنة».
وناشد المجمع في البيان الذي أصدره أمس في ختام أعمال دورته العادية لعام 2015 وتلاه المعاون البطريركي للسريان الأرثوذكس المطران جان قواق بحسب وكالة «سانا» للأنباء، «المجتمع الدولي وأصحاب القرار تحقيق أمنية المواطنين بإحلال السلام وعودة المختطفين خاصة المطرانين بولس يازجي ويوحنا إبراهيم».
واستقبل الرئيس بشار الأسد الخميس أعضاء المجمع المقدس برئاسة قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني، مشدداً على أن ما تتعرض له منطقتنا من عدوان إرهابي أساسه الفكر التكفيري المتطرف يستهدف النسيج الاجتماعي والثقافي المتنوع في المنطقة عموماً وفي سورية بشكل خاص.
وعبر الآباء المجتمعون في بيانهم الختامي عن أسفهم للصمت العالمي لما يحدث في سورية والعراق من أعمال تخريبية وإجرامية وتدمير للمعالم الأثرية والحضارية وهدم لدور العبادة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock