الرئيسية | عربي ودولي | مصدر أمني: تحرير 80% من شرق الموصل .. تركيا ستبحث وجود قواتها بالعراق بعد تطهير المنطقة من «داعش».. وألمانيا تقر تمديد مهمتها فيه

مصدر أمني: تحرير 80% من شرق الموصل .. تركيا ستبحث وجود قواتها بالعراق بعد تطهير المنطقة من «داعش».. وألمانيا تقر تمديد مهمتها فيه

قال وزير الدفاع التركي فكري إشيق أمس الأربعاء: إن بلاده ستبحث مع العراق وجود القوات التركية في معسكر بعشيقة قرب الموصل بعد تطهير المنطقة من تنظيم «داعش» وإنه سيتم حل هذه المسألة بطريقة ودية.
يأتي ذلك على حين قالت مصادر لـ«رويترز» إن مجلس الوزراء الألماني وافق أمس ‬على تمديد أجل مهمته في شمال العراق. ويدرب نحو 150 جندياً ألمانياً مقاتلين أكراداً في شمال العراق في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية. وتتطلب تمديد المهمة موافقة البرلمان الألماني.
وأضاف إشيق للصحفيين بمدينة كريكالي إلى الشرق من العاصمة أنقرة في تصريحات أذيعت على الهواء مباشرة «تحترم تركيا سلامة ووحدة أراضي العراق ووجود قواتنا في بعشيقة ليس اختياراً لكنه ضرورة»، مشيراً إلى أن «القوات التركية بالعراق قامت بمهمة ناجحة وقتلت أكثر من 700 من مقاتلي الدولة الإسلامية».
بدورها أعلنت قوات مكافحة الإرهاب العراقية، أمس السيطرة على أكثر من 80% من شرق الموصل شمال البلاد، بعد تحريرها من تنظيم «داعش».
وصرح صباح النعمان المتحدث باسم القوات لوكالة «فرانس برس»: «يمكننا القول إننا استعدنا 80 إلى 85%» من الجانب الشرقي للمدينة، علماً أن مكافحة الإرهاب تعد من أهم القوات التي تقاتل التنظيم.
ومن جهته أعلن قائد العمليات العسكرية في نينوى الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار اللـه في بيان نقله موقع «السومرية نيوز» العراقي أمس «أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت من تحرير حي 7 نيسان في المحور الشمالي للساحل الأيسر من الموصل من إرهابيي داعش ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه». وأضاف يار اللـه: «إن قوات مكافحة الإرهاب حررت أيضاً حي المالية في المحور الشرقي للساحل الأيسر من مدينة الموصل من سيطرة داعش».
كما أعلن المتحدث باسم متطوعي نينوى محمود السورجي في تصريح صحفي أمس أن القوات العراقية حررت حي الصديق في المحور الشمالي الشرقي لمدينة الموصل بالكامل من سيطرة «داعش» وأن القوات وصلت إلى جامعة الموصل وكبدت إرهابيي «داعش» خسائر فادحة.
ومن جهة أخرى أكد مصدر محلي في نينوى أن إرهابيين اثنين من «داعش» قتلا بانفجار عبوة ناسفة كانا يقومان بنقلها في سيارة قرب حي الرسالة غرب الموصل.
وتشهد محافظة نينوى منذ الـ17 من تشرين الأول الماضي عمليات عسكرية واسعة النطاق لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل مركز المحافظة من إرهابيي «داعش» وقد حققت القوات الأمنية خلال الأشهر الماضية تقدماً حيث دخلت إلى العديد من أحياء المدينة كما حررت عشرات القرى في المحافظة.
وفي محافظة الأنبار غرب العراق تمكنت القوات الأمنية والعشائر العراقية في وقت سابق أمس من إحباط هجوم لإرهابيي «داعش» على ناحية كبيسة جنوب مدينة هيت.
(رويترز- روسيا اليوم- وكالات)