الأولى

الدولة الوحيدة الراعية للإرهاب تم استثناؤها.. والمحتجون ملؤوا المطارات … قرار «عنصري» لترامب يستنفر الشارع الأميركي ودول العالم

| الوطن – وكالات

تصاعدت حدة التوتر الشعبي والدبلوماسي أميركياً وعالمياً بعد قرار إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يحظر على رعايا سبع دول أغلبية سكانها من المسلمين دخول الأراضي الأميركية، في وقت بدا لافتاً أن القرار استثنى السعودية التي كان مواطنوها الوحيدين الذين نفذوا عملية 11 أيلول الإرهابية التي استهدفت برج التجارة العالمي عام 2001.
واتسعت الاحتجاجات أمس داخل المطارات الأميركية بعد احتجاز القادمين من الدول التي شملها القرار، كما توسعت إلى مختلف دول العالم، وقام عدد من الدبلوماسيين الأميركيين بإعداد رسالة «احتجاج انشقاقية» على القرار وفق ما ذكرت وكالة «فرانس برس»، لكن المتحدث بالإنابة باسم وزارة الخارجية مارك تونر قال: إن مذكرة الاحتجاج لم تسلم بعد، قبل أن تنقل الوكالة عن البيت الأبيض مخاطبته الدبلوماسيين المستائين من قرار ترامب: «التزموا بالبرنامج أو ارحلوا».
وقال مسؤولون: إن كاليفورنيا ونيويورك من بين الولايات التي يناقش ممثلاً الادعاء الديمقراطيان فيها الطعن في القرار «بصفته تجاوزاً دستورياً يسحق قروناً من التقاليد الأميركية»، على حين تقدم مدعي عام واشنطن بدعوى أمس أمام المحكمة الفيدرالية ضد القرار، كما دعت وزارتا الخارجية الفرنسية والبريطانية ترامب لإلغاء قراره.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock