المعلم يدعو الجعفري لزيارة دمشق

| وكالات

أدان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم التفجير الإرهابي الذي استهدف زواراً عراقيين في مقبرة باب الصغير يوم السبت الماضي وذلك خلال اتصال هاتفي أجراه مع وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري وقدم تعازيه باسم حكومة وشعب سورية بـ«استشهاد الزوار العراقيين».
ووفق ما نقل موقع «روسيا اليوم» عن بيان صادر عن مكتب الجعفري فقد دعا المعلم وزير الخارجية العراقي إلى زيارة دمشق.
وقدم المعلم، «شكر وتقدير سورية للموقف الشجاع الذي طرحه العراق في الاجتماع الوزاري لمجلس الجامعة العربية في القاهرة، والداعي إلى عودة سورية لشغل مقعدها في الجامعة العربية».