جاموس: موقف الإدارة الأميركية لا يزال «ملتبساً»

اعتبر القيادي في «جبهة التغيير والتحرير» المعارضة فاتح جاموس، أن موقف الإدارة الأميركية لا يزال «ملتبساً» وأن ممارساتها على الأرض «خطيرة جداً» وتهدف إلى الحصول على «غوته سياسية» تفتح احتمالات تقسيم البلاد، بعدما اعتبر أن إعلان البيت الأبيض رسمياً أن أولوية الإدارة الجديدة برئاسة دونالد ترامب ليست «إزاحة» الرئيس بشار الأسد، وإنما هزيمة تنظيم داعش الإرهابي يندرج في إطار «العقلانية السياسية».
وفي تصريح لـ«الوطن» قال جاموس: «في كل الأحوال مهما كانت الدوافع الأميركية لاحقاً، هذا استدراج يؤكد أن الأولوية لم تكن أبداً في سورية إسقاط النظام، بل هي بالتأكيد لمواجهة الفاشية». واعتبر أن «أميركا لعبت على موضوع الفاشية ولا تزال تلعب على هذا الموضوع»، وأضاف: «حتى لو أن تركيزها الآن منحصر على هزيمة تنظيم داعش فموقفها لا يزال ملتبساً».
وأوضح جاموس، أنه «الآن وبسبب التدخل الروسي في سورية، وبسبب الدور العسكري للجيش العربي السوري وتضحياته، اتضح أن عملية الإسقاط مستحيلة، وبالتالي يجب اللعب في وقائع على الأرض وامتلاك وقائع إضافية من أجل غوته سياسية خطرة جداً ومن أجل فتح احتمالات على الأقل لصيغ الأمر الواقع، من أجل التقسيم».