عربي ودولي

الخارجية الفلسطينية تطالب بتوفير حماية دولية فورية لمواطنيها … «الجهاد الإسلامي»: مسيرات العودة شرق غزة ستكون بأدوات مقاومة جديدة

| فلسطين المحتلة - محمد أبو شباب - وكالات

كشف القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب لـ«الوطن» أنه ابتداء من الجمعة القادمة سيدخل الشعب الفلسطيني المشارك في مسيرات العودة أدوات مقاومة جديدة ستفاجئ الاحتلال الذي تنصل من تفاهمات التهدئة التي تم التوصل إليها برعاية مصرية، ومن هذه الأدوات البالونات الحارقة وغيرها من وسائل المقاومة التي ابتدعت خلال مسيرات العودة.
وأكد حبيب أن المقاومة الفلسطينية هي في حالة اشتباك مستمر مع الاحتلال وأن الفصائل الفلسطينية أتاحت للقاهرة كل السبل لإنجاح الجهود المتعلقة بالتهدئة وبرفع الحصار وأوقفت بعض الأدوات المستخدمة في مسيرات العودة والتزمت بوقف إطلاق النار، إلا أن الاحتلال كما في كل مرة تنصل من التفاهمات.
من جانبه قال المختص في الشأن الإسرائيلي أكرم عطا اللـه لــ«الوطن»: إن الفصائل الفلسطينية تشعر الآن بالخذلان، فتفاهمات التهدئة لم تنفذ، ولا الحصار تم تخفيفه، فلا خيار أمام الفصائل الفلسطينية سوى التصعيد في وجه الاحتلال لاجبارة على تنفيذ تفاهمات التهدئة.
وأشار عطا اللـه أن الاحتلال لا يريد في الوقت الحالي الاشتباك مع المقاومة في غزة، نظراً للتوتر على الجبهة الشمالية مع حزب الله، لذلك ستضغط المقاومة الفلسطينية على الاحتلال لإجباره على تنفيذ تفاهمات التهدئة وفق ما جاء فيها من القاهرة.
وكان قد استشهد منذ انطلاق مسيرات العودة في الثلاثين من آذار الماضي 223 فلسطينياً وأصيب الآلاف، وسط تأكيد من الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار على استمرار تلك المسيرات حتى تحقق أهدافها.
ومن جهة ثانية أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن هدم قوات الاحتلال الإسرائيلي مدرسة «التحدي 13» في قرية السيميا جنوب الخليل جريمة تضاف إلى جرائم الاحتلال والمستوطنين اليومية بحق الفلسطينيين مطالبة مجلس الأمن الدولي بتوفير الحماية الدولية الفورية لهم من بطش الاحتلال وعنجهيته.
واعتبرت الخارجية في بيان نقلته وكالة «وفا» الفلسطينية للأنباء أن هذه الجريمة حلقة من حلقات الاستيطان والتهويد والتطهير العرقي الذي تمارسه سلطات الاحتلال لتهجير الشعب الفلسطيني من أرضه وممتلكاته ومقدساته ومؤسساته التعليمية.
وأوضحت الخارجية أن هدم المدرسة يختبر ما تبقى من مصداقية للمجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظماتها المختصة وفي مقدمتها اليونسكو ويشكك في نفس الوقت في رغبتها وقدرتها على لجم ممارسات الاحتلال وانتهاكاته الجسيمة للقانون الدولي.
وفي سياق آخر جدد عشرات المستوطنين الإسرائيليين أمس اقتحام المسجد الأقصى المبارك بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.
وذكرت وكالة «معا» الفلسطينية للأنباء أن 152 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وقاموا بجولات استفزازية في باحاته وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال.
وينفذ المستوطنون الإسرائيليون يومياً اقتحامات استفزازية للمسجد الأقصى المبارك في محاولة لفرض أمر واقع بخصوص تهويد الحرم القدسي والسيطرة عليه.
إلى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس 21 فلسطينياً في الضفة الغربية.
وذكرت وكالة «معاً» الفلسطينية للأنباء أن قوات الاحتلال شنت حملة دهم وتفتيش لمنازل الفلسطينيين في مدن الخليل ورام اللـه وبيت لحم وسلفيت وقلقيلية وطولكرم وطوباس واعتقلت 21 فلسطينياً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock