شؤون محلية

300 مخالفة في أسواق دمشق خلال أسبوع قبيل العيد … شبلي: ازدياد الطلب على مستلزمات الأعياد

| فادي بك الشريف

كشف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق عدي شبلي لـ«الوطن» أنه تم ضبط 300 مخالفة في مختلف أسواق دمشق منذ بداية الأسبوع «قبيل عيد الأضحى المبارك»، مؤكداً ازدياد الطلب خلال العيد على مستلزمات الأعياد من المواد الغذائية والخضر والفواكه والمشروبات والمكسرات والحلويات واللحوم بكافة أنواعها ومسمياتها ومحال بيع وتجارة الألبسة والأحذية- الولادية- النسائية- الرجالية… إلخ.
وتحدث الشبلي عن تحضيرات المديرية لاستقبال عيد الأضحى المبارك، والموسم الدراسي 2019-2020، وموسم المؤونة الشتوية، مشيراً إلى أن المديرية تقوم بمراقبة الأسواق وزج كافة المراقبين في نظام الدوريات وذلك بهدف الحفاظ على استقرار الأسعار خلال هذه الفترة وعدم استغلالها من بعض الباعة ولضمان توافر المواد والسلع بالجودة والسعر النظاميين في كافة الأسواق وحرصاً على الصحة العامة وصحة المواطنين وصحة الأطفال.
ولفت شبلي إلى تقسيم المدينة جغرافياً إلى قطاعات تموينية، وكل قطاع تتم تغطيته من قبل رئيس دائرة وثلاث دوريات، يعملون على ضبط الأسواق مع التركيز على مستلزمات وحاجيات العيد، مؤكداً تشديد الرقابة التموينية على الأسواق ولاسيما مستلزمات العيد والمواد الغذائية من خضر وفواكه ومشروبات ومكسرات وحلويات ولحوم بكافة أنواعها ومسمياتها وسكاكر وشوكولا وبن وغيرها، وضبط الأسعار والتدقيق في بطاقة البيان منعاً لعمليات الغش، ومراقبة الجودة ومطابقة المواصفات القياسية وصلاحيات المواد للاستهلاك البشري.
كما أكد التدقيق على محال بيع الحلويات والألبسة والأحذية «الولادية والنسائية والرجالية» وخصوصاً ألبسة وأحذية الأطفال وأغذية وألعاب الأطفال والأغذية المكشوفة تلافياً لحدوث أي حالات غير صحية كالتسمم وغيرها، ومنع تواجد المفرقعات أو بيعها بالسوق لضمان سلامة الأطفال والسلامة والصحة العامة.
إضافة إلى تشديد الرقابة على وسائط نقل الركاب بكافة أنواعها تكسي، سيرفيس، باصات، وعدم تقاضي أي زيادة على التسعيرة أو أخذ ما يسمّى عيدية، والتزام وسائط النقل بالتسعيرة المحددة وخاصة بين المحافظات وبالإعلان عن التعرفة بشكل واضح والتقيد بتشغيل العداد ضمن سيارات التكسي وتوزيع الدوريات على وسائل النقل لإلزامها بالتسعيرة النظامية، ناهيك عن تكثيف الجولات الميدانية على الأسواق والعمل على مدار الساعة حسب جدول مناوبات العيد.
كما أوضح العمل على سحب العينات من المواد المشتبه والمشكوك بها الغذائية وغير الغذائية وتحليلها والتأكد من سلامتها وصلاحيتها ومطابقتها للمواصفات القياسية المطلوبة وصلاحيتها للاستهلاك البشري ومطابقتها للمواصفات القياسية المطلوبة، ومدى التقيد بالأسعار المحددة أصولاً.
ولفت إلى متابعة المواد مجهولة المصدر وضبطها واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين وحجز المواد المضبوطة أصولاً، ومتابعة وضبط الاتجار غير المشروع بالمواد الإغاثية، وتوجيه الدوريات لمراقبة منافذ القطاع العام للتأكد من وجود تشكيلة سلعية واسعة مناسبة سعرياً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock