ثقافة وفن

مخاطر تراخيص الإنتاج الدرامي التلفزيوني!

| يكتبها: «عين» من الآخر: كذبك حلووووووو! منذ أن شعرت بالدفء الكبير في صوت المطربة الساحرة ميادة بسيليس بعد أن قام الفنان الكبير أيمن زيدان بإخراج الكليب الشهير (كذبك حلو)، وأنا أتصور أن الست ميادة وزوجها المبدع سمير كويفاتي قادران على تحويل كلام الناس إلى سحر يدخل القلوب ويستقر فيها! وعندما شاهدت برنامج (من الآخر) لأول مرة، أُعجبت بشجاعة المذيع …

أكمل القراءة »

أصداء «روزنا» في الشارع السوري! … جورج عربجي لـ «الوطن»: موت البطلة أحدث بلبلة لأننا شعب عاطفي ونفضل النهايات السعيدة

| سارة سلامة «روزنا» هو عمل اجتماعي يروي قصة المعاناة والنزوح الحلبي وتدور أحداثه عن الواقع الذي يعيشه السوريون خلال الأزمة السورية وخاصة أهل حلب، والعمل الذي عرض في الشهر الرمضاني الفائت تباينت حوله الآراء، إلا أننا شئنا أم أبينا فالعمل استحوذ بجدارة على قلوب السوريين، هذا الموضوع كان محور فعالية «أماسي» التي اعتادت مديرية ثقافة دمشق إقامتها شهرياً بالمركز …

أكمل القراءة »

كأس العالم يسحب البساط من الدراما … المشاهد لا يلام إن ترك المسلسلات لأجل المباريات لأن معظمها تدور في الفلك نفسه

| وائل العدس لا نعرف أيهما أسوأ حظاً، الدراما أم كرة القدم؟ فالشهر الكريم حمل معه عشرات المسلسلات المتنوعة، وفي الوقت نفسه جاء إلينا بيومه الأخير ببطولة كبيرة لا تأتي إلا مرة واحدة كل أربع سنوات. لكن من حسن حظ صناع الدراما هذا الموسم، أن انطلاق المونديال ترافق مع عرض الحلقات الأخيرة، ومن سوء حظهم أن معظم المتابعين فضلوا متابعة …

أكمل القراءة »

حي الميدان من سباقات للخيل إلى أهم الأحياء

| منير كيال يعتبر هذا الحي، أكبر أحياء مدينة دمشق امتداداً ومساحة كما أنه أكثر أحياء المدينة سكاناً. ويعود بناؤه إلى القرن الرابع للهجرة، وقد يعود إلى زمن الفاطميين، وهناك من يذهب إلى إعادة نشوء حي الميدان إلى الزمن الأموي، وقد ذكر ابن عساكر باسم: حي المنية.. وكانت تقام به سباقات الخيل وجميع أنواع الفروسية، من مبارزة ورماية ومصارعة. كما …

أكمل القراءة »

هل تغني القراءة الالكترونية عن الكتب؟ … القراءة عبر وسائل التواصل الاجتماعي .. نافذة جديدة لطرح موضوعات مهمة

| هبة اللـه الغلاييني القراءة ثقافة معرفية وفكرية وأساس بناء الأمم والحضارات، وهي الوسيلة الأولى التي اعتمدت عليها البشرية من دون شك، ولكن اتضح مؤخراً أن نسبة القراء باتت تتراجع إلى الوراء، حيث يعزو البعض سبب ذلك إلى وجود مواقع التواصل الاجتماعي، وآخرون إلى أسباب أخرى. منهم من يرى أن هذه الوسائل أسهمت في تقديم معلومات ومحتوى رقمي بشكل ملخص …

أكمل القراءة »

الدكتورة عزيزة مريدن في أول تكريم لها … أول امرأة سورية تُعين في قسم اللغة العربية بجامعة دمشق وتعطيه حياتها

| سوسن صيداوي لكل امرئ تَوق يبذل لنيله والوصول إليه كل جهد وكل وقت وكل عاطفة وكل إيمان، وكلّما تعاظم تَوقه، تعاظمت معه وهجة شعلة النار الثائرة التي لا يمكن لشيء أو لظرف أو حتى لشخص أن يطفئها مهما بلغت شدّته أو إصراره. هي… تَوقها ميّزها عن كثيرات، لم تختر أن تكون زوجة أو أماً أو حبيبة، اختارت أن تكون …

أكمل القراءة »

سورية…. تاريخ حافل لأكثر من مليون عام … قدمت عدداً من الأباطرة الذين حكموا روما وأسهموا في حضارة البحر المتوسط

| المهندس علي المبيض إن على كل إنسان متمدن في العالم أن يقول: إن لي وطنين، وطني الذي أعيش فيه وسورية أندريه بارو مدير متحف اللوفر الأسبق تنفرد سورية بموقعها الجغرافي المهم كونها تربط القارات الثلاث وكانت منذ القدم صلة الوصل الوحيدة بين الشرق والغرب، وتعتبر من أهم محطات القوافل التجارية التي كانت تسلك طريق الحرير حيث كانت توصف بأنها …

أكمل القراءة »

اللغة العربية بين التشدد والتيسير

| سارة سلامة إن لغتنا العربية لغة غنية تتطور-كغيرها من اللغات- وفق قوانينها وضوابطها الخاصة، وإذا كان بعضنا يرى في هذا التطور خروجاً عن معيارية صارمة، فإن التأمل والتروي وحسن المحاكمة والبحث تفضي –غالباً- إلى أن ما تحمله لغتنا من خصائص ومزايا يسوغ معظم ما آل إليه التجديد اللغوي، ولا خوف عليها لأنها لغة تحمل في ذاتها عوامل بقائها وتجددها. …

أكمل القراءة »

المشروع الإصلاحي… المارد الأدهم

| إسماعيل مروة يبقى السلاح في حالة صحو، ويبقى الإنسان في حالة وعي لمؤامرة تستهدف الوطن والإنسان، ويتحول، بل يجب أن يتحول كل المستولين الذين أرادوا خراب سورية الوطن على موائد المال والأعداء إلى مستولين حقيقيين بعد أن ينفضّ المولد، وينتهي توزيع الملبس على الحاضرين، احتفالاً من أسيادهم بالخلاص من ورطة كبرى، واحتفالاً من السوري المنتمي بأنه بقي محافظاً على …

أكمل القراءة »

عندما صممنا على صناعة الأغنية السورية أخفقنا … رضوان نصري لـ«الوطن»: الموسيقا شديدة التأثر بالأحداث العامة.. وحقوق الموسيقيين مهدورة

| سوسن صيداوي معشوقته وحيدة، اختارها من قمة هرم، منحها من كلّ الروح، لأنها فعلا الروح العابرة في النفوس، أسرته، وتمكّنت من استحواذه، فاعتنق حبها نهجا حياتيا، يسير دؤوباً وبكل جهد من دون كلل أو ملل كي يحقق الوصل. نعم أنها موسيقاه ومن خلال عهده لها، يبذل يوميا ما لا يقل عن ثماني ساعات، كي تبادله العطاء بمنحه نوتات عذبة، …

أكمل القراءة »
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!