سورية

معارك عنيفة بمحيط تدمر والجيش يسيطر على تلال حاكمة بمحيطها

 حمص – نبال إبراهيم : 

خاضت قوات من الجيش العربي السوري والدفاع الشعبية معارك عنيفة مع مسلحي تنظيم داعش الإرهابي على عدة محاور واتجاهات بمحيط مدينة تدمر في أقصى الريف الشرقي لمحافظة حمص تمكنت خلالها القوات العسكرية العاملة هناك من إلحاق خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد والآليات في صفوف الإرهابيين والسيطرة على عدة تلال وجروف جبلية حاكمة ومطلة على مدينة تدمر.
وأوضح مصدر عسكري في مدينة حمص لـ«الوطن»، أن وحدات من الجيش بالتعاون مع قوات الدفاع الشعبية اشتبكت مع مسلحي داعش في محيط مدينة تدمر كان أشدها بالقرب من القلعة الأثرية وسد وادي أبيض ومنطقتي البيارات الغربية والمقالع وقرب عقد الطرق المرورية تزامناً مع تركيز سلاحي الجو والمدفعية الثقيلة لضرباته الدقيقة على معاقل ومواقع الإرهابيين بمدينة تدمر ومحيطها. وأكد المصدر أن تلك المواجهات والضربات المركزة لسلاحي الجو والمدفعية الثقيلة أسفرت عن تدمير عدة مقرات وتحصينات لمسلحي داعش وعدد من العربات المصفحة والمدرعة والمجهزة برشاشات متوسطة وثقيلة إضافة لإيقاع أعداد كبيرة من أفرادهم قتلى وجرحى منهم من يحمل جنسيات عربية وأجنبية. وكشف المصدر أن قوات الجيش تمكنت بعد تلك المواجهات العنيفة من استعادة السيطرة على عدة تلال وجروف جبلية حاكمة ومشرفة على مدينة تدمر على بعد نحو 5 كيلو مترات، مبيناً أن هذه التلال الحاكمة ضيقت الخناق على تحركات الإرهابيين وطرق إمدادهم وخاصة بعد أن أصبحت تحركاتهم تحت مرمى نيران قوات الجيش. وفي وقت سابق كانت قوة عسكرية تابعة للجيش قد أحبطت محاولة تسلل مجموعة إرهابية مسلحة من مدينة تدمر باتجاه مقالع أبو الفوارس الواقعة بمحيط المدينة بعد اشتباكات أسفرت عن مقتل وإصابة جميع أفراد المجموعة الإرهابية وتدمير عربة مدرعة كانوا يستقلونها.
وفي جانب آخر وحسبما أفاد المصدر العسكري، استهدفت وحدات أخرى من الجيش العربي السوري عبر سلاحي الجو والمدفعية الثقيلة عدة مقرات وتجمعات ومعاقل لمسلحي جبهة النصرة وكتائب الفاروق وفيلق حمص وجيش التوحيد في شارع ستاريكو وقرب جسر عسيلة بمدينة الرستن وفي قريتي الزعفرانة ودير فول بريفها وفي بلدة تلبيسة ومناطق السعن والفرحانية والذهبية بريف البلدة شمالي حمص وفي قرى عقرب وكفرلاها وتلدو بريف الحولة في ريف حمص الشمالي الغربي، وأدت تلك الضربات المركزة لسلاحي الجو والمدفعية الثقيلة عن تدمير تلك المقرات والمعاقل وعدد من وسائل تنقل الإرهابيين من عربات ودراجات نارية والقضاء على أعداد من أفرادهم وإصابة آخرين منهم.
إلى ذلك اشتبكت قوات من الجيش والدفاع الوطني مع التنظيمات الإرهابية المسلحة في محيط بلدة تلبيسة وأوقعت عدداً من أفرادهم بين قتيل وجريح، في حين أحبطت قوة عسكرية أخرى مشتركة من الجيش والدفاع الوطني محاولة تسلل مجموعة إرهابية مسلحة من قرية عين حسين الجنوبي باتجاه بلدة المشرفة الواقعة شرقي حمص بعد اشتباكات طالت لعدة ساعات وأدت لمقتل وإصابة العديد من الإرهابيين المهاجمين وإرغام الباقين على الانكفاء والتراجع.
ومن جهة أخرى وبحسب ما قالت مصادر أهلية موثوقة للوطن، فقد أطلق إرهابيون من قرية كفرلاها بمنطقة الحولة خمس قذائف صاروخية باتجاه قرية مريمين الواقعة في ريف حمص الشمالي الغربي سقطت جميعها في شوارع القرية ما تسبب بأضرار مادية ببعض المنازل السكنية وإصابة أحد المواطنين بجروح طفيفة، على حين أطلق إرهابيون آخرون من قرية عين حسين الجنوبي ما لا يقل عن عشر قذائف صاروخية باتجاه قرية عين الدنانير شرقي حمص سقطت جميعها في شوارع القرية وبالأراضي الزراعية المحيطة بها واقتصرت الأضرار على الماديات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock