ترهيب في انتخابات «بيدا» بالشمال

| الوطن

أجرت «الإدارة الذاتية» الكردية التي يقودها حزب الاتحاد الديمقراطي «بيدا»، المستقوي بواشنطن، في مناطق بشمال البلاد «مسرحية» انتخابات، كخطوة أولى، اعتبرها مراقبون، أنها تهدف نحو تكريس إنشاء منطقة حكم ذاتي أو تحويل الدولة إلى النظام الفدرالي. وانطلقت انتخابات «لجان الأحياء» الجمعة وسط حظر للتجوال، في مناطق الإدارة الثلاث: الجزيرة وعين العرب وعفرين، وشهدت حالات ترهيب لإجبار الناس على التصويت، ونقلت مواقع معارضة: أن بعض لجان الانتخابات التابعة لـ«الإدارة الذاتية» حذرت الأهالي من عدم الحصول على خدمات الحياة اليومية في حال مقاطعتهم للانتخابات. وأضافت: إن «الإدارة الذاتية تواجه صعوبات كبيرة من ناحية إقناع ساكني مناطق سيطرتها بشرعية سلطتها».