الجلوس على مكتب العمل يقتلك ببطء

| وكالات

كشفت دراسة حديثة نشرتها مجلة «​نيوزويك​» الأميركية أن الجلوس لوقت طويل على المكتب يمكن أن يلعب دوراً مباشراً في الوفاة المبكرة.
وأشارت إلى أن الخبراء اقترحوا حلولاً تمنع الآثار السلبية للجلوس لوقت طويل، حيث أشاروا إلى أن الحركة كل نصف ساعة قد تقلل من احتماليات الخطر.
وأكدت الدراسة الشكوك القديمة لخطر الجلوس الذي يقتل الإنسان ببطء، حيث وجدت الدراسة علاقة بين الجلوس لفترات طويلة خلال اليوم وخطر الموت المبكر، ما يوحي أن القيام بعمل واحد يقود لآخر.