رحال: زيادة في زراعة التبغ بدرعا

| قصي المحمد

كشف مدير الزراعة والإصلاح الزراعي في درعا عبد الفتاح الرحال لـ«الوطن» أن المساحات المخطط تنفيذها للموسم الزراعي 2017/2018 في المحافظة تبلغ 140 ألف هكتار لزراعة الحبوب (قمح وشعير وحمص) وبطاطا وخضار شتوية وصيفية وتبغ وبندورة وذلك بزيادة ملحوظة عن المساحات التي كان مخططاً لها الموسم الفائت والبالغة 137 ألف هكتار.
وأكّد الرحال أن أكثر المساحات المخطط تنفيذها هي لمحصولي القمح والشعير والمخصصة بأكثر من 111 ألف هكتار، منها 81 ألف هكتار قمح (مروي وبعل)، وما يقارب 30 ألف هكتار لمحصول الشعير منفذ منها حالياً ما يقارب 650 هكتاراً حالياً.
وأشار الرحال إلى أن هناك توسعاً في المساحات المخطط زراعتها مقارنة مع الموسم الفائت لبعض المحاصيل كزراعة التبغ الذي زادت المساحة المخطط تنفيذها أربعة أضعاف ما كان مخططاً له العام الماضي لتصل إلى 2000 هكتار، مقابل 500 هكتار الموسم الفائت، لافتاً إلى تراجع المساحات المخططة للتنفيذ لزراعة الحمص من 26 ألف هكتار إلى 22 ألف هكتار.
وأكّد مدير الزراعة أنه تم توجيه لجميع الوحدات الإرشادية في المحافظة لمنح التنظيم الزراعي لجميع المزارعين، مؤكداً أنه تم اعتماد الوثائق القديمة من أجل تسهيل عملية المباشرة بالعمل لهم.
وأشار مدير الزراعة إلى أنه تم منح جميع المزارعين من خلال المؤسسة العامة لإكثار البذار الأسمدة المطلوبة وفقاً للمساحات المخططة، لافتاً إلى الاجتماعات الدورية برئاسة المحافظ مع مديرية الزراعة ومؤسسة الإكثار والمصرف الزراعي والغرف الزراعية مع الوحدات الإرشادية والجمعيات الفلاحية لتتبع تنفيذ الخطة الزراعية والوقوف على واقعها.