57 مليار ليرة سورية ثمن 400 ألف طن قمح .. «التموين» لـ«الوطن»: معلومات عن كميات قمح كبيرة مخبأة في البوكمال نعمل على استعادتها

| الوطن

بلغت كميات القمح المسوقة من الفلاحين لمصلحة المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب أكثر من 400 ألف طن في كل المحافظات، وما تزال عمليات الشراء مستمرة.
وفي تصريح لـ«الوطن» بين وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد اللـه الغربي أنه تم تسديد قيمة الكميات المسوقة عن طريق فروع المصرف الزراعي في المحافظات والتي بلغت نحو 57 مليار ليرة سورية وذلك وفق الأسعار المعتمدة من المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب.
الغربي أكد حرص الحكومة على الاستمرار بتوفير مادة القمح واستجرار كامل قمح موسم عام 2017 من الإخوة الفلاحين بالمواصفات والأسعار المعتمدة ليتم استجرار كل حبة قمح من إنتاج الوطن، وخلال اجتماع اللجنة المركزية لتسويق القمح أمس في الوزارة شدد الغربي على تقديم كل التسهيلات اللازمة للإخوة الفلاحين لتسليم محصولهم إلى المراكز المعتمدة في المحافظات.
مضيفاً إن المراكز ستستمر باستلام المحصول حيث وافقت اللجنة في ختام اجتماعها على تمديد مدة استلام القمح موسم عام 2017 من الفلاحين لغاية 31/12/2017 حيث تتركز عمليات الاستجرار حالياً من فلاحي ريف حلب وذلك مع اتساع رقعة المناطق التي يتم تحريرها من الجيش العربي السوري، حيث قام الفلاحون بإخفاء محاصيلهم عن المجموعات الإرهابية المسلحة إضافة لعدد من الفلاحين تمكنوا من إيصال محصولهم في المناطق الشرقية وذلك بعد أن تعذر عليهم ذلك نتيجة الظروف الأمنية وصعوبات النقل في عدد من المناطق حيث تعمل الوزارة على نقله إلى المراكز المناسبة واتخاذ مختلف الإجراءات التي تحول دون تهريبه أو الاتجار به.
وأشار الغربي إلى أن إجمالي الكمية التي تم العثور عليها في الميادين بلغت نحو 50 ألف طن قمح كانت في صوامع معدنية وفي العراء وسيتم نقلها إلى دمشق بينما حصلت الوزارة على معلومات أولية تشير لوجود كميات كبيرة من القمح في مدينة البوكمال مخبأة من تنظيم داعش الإرهابي وستعمل الوزارة للوصول إليها واستعادتها.