البدء بـإنتاج الغاز من بئر قارة في نيسان القادم بمليون متر مكعب يومياً … خميس من القلمون: تسهيلات وقروض لإعادة تشغيل المنشآت المتوقفة

| الوطن

أكد رئيس مجلس الوزراء عماد خميس أن الحكومة جاهزة لتقديم التسهيلات اللازمة وفي مقدمتها القروض والتشريعات اللازمة لإعادة تشغيل كل منشأة اقتصادية متوقفة عن العمل في منطقة القلمون بريف دمشق.
وبتوجيه من الرئيس بشار الأسد وبهدف وضع رؤية تنموية شاملة «اقتصادية وخدمية»، قام رئيس مجلس الوزراء عماد خميس، على رأس وفد حكومي، بزيارته لمحافظة ريف دمشق للاطلاع على الواقع الخدمي والتنموي في منطقة القلمون وزيارة مدن وبلدات المراح وقارة ودير عطية ويبرود والنبك.
وبحسب بيان تلقته «الوطن» من رئاسة الحكومة فإن خميس شكل مجموعة عمل لمتابعة كافة المشاريع المتعلقة بمنطقة القلمون برئاسة وزير الزراعة والإصلاح الزراعي وعضوية وزير المالية ومحافظ ريف دمشق وعدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة بحيث تجري لقاء كل 15 يوماً مع الفعاليات الحكومية والاقتصادية والأهلية في منطقة القلمون لمعالجة جميع المشاكل أمام تنفيذ الخطة الحكومية في المنطقة.
وبدأ الوفد جولته بزيارة بلدة المراح والتقى الأهالي فيها واستمع إلى مطالبهم ودعاهم إلى التوسع بزراعة الوردة الشامية لتشمل جميع المناطق الملائمة في المحافظات كونها أثبتت جدواها الاقتصادية موجها بإحداث وحدة لاستخلاص زيت الوردة الشامية بتكلفة 400 مليون ليرة في قرية المراح.
وفي بلدة قارة اطلع الوفد على واقع العمل في البئر رقم 3 في حقل قارة لاستخراج الغاز وأوضح خميس أن هناك برنامجاً حكومياً يجري تنفيذه تباعاً لإعادة إعمار وتأهيل قطاع الطاقة الذي دمر الإرهاب قسما كبيراً من مكوناته ومنشآته وأشار إلى أن الحكومة تواصل بذل الجهود لزيادة إنتاج كمية الغاز واستخراج الطاقات الكامنة في حقل قارة مطمئناً بأن وضع الطاقة في سورية بات أفضل بكثير من السابق مثمناً الجهود المبذولة من العاملين في قطاع النفط للمحافظة على منشآتهم واستمرار العمل بها.
وأعلن وزير النفط والثروة المعدنية علي غانم أن البئر رقم 3 في حقل قارة سيكون في الإنتاج خلال ثلاثة أشهر، وقال: ستصل كمية الغاز المنتجة في الأول من نيسان القادم إلى مليون متر مكعب وفي نهاية العام القادم إلى نحو 2 مليون متر مكعب من الغاز، لافتا إلى أن منطقة شمال دمشق تتضمن عدداً من حقول الغاز الواعدة هي حقول قارة والبريج ودير عطية.
وفي دير عطية وضع رئيس مجلس الوزراء حجر الأساس لبدء العمل في المنطقة الصناعية بكلفة 1.5 مليار ليرة سورية والبالغة مساحتها 1216 دونماً وتضم منشآت صغيرة ومتوسطة وكبيرة وجميع الخدمات ومناطق خضراء ومنشآت خدمية وتضم المنطقة الصناعية منشآت كبيرة ومتوسطة وصغيرة وسكن عمالي.
وضم الوفد وزراء الصناعة والإدارة المحلية والبيئة والشؤون الاجتماعية والعمل والمالية والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والزراعة والإصلاح الزراعي والموارد المائية ومحافظ ريف دمشق وأمين فرع الحزب.