مربو الثروة الحيوانية يطالبون بتخفيض أسعار الأعلاف.. مدير فرع أعلاف القنيطرة: خفضنا الأسعار

| القنيطرة- الوطن

طالب مربو الثروة الحيوانية في محافظة القنيطرة المؤسسة العامة للأعلاف ممثلة بفرعها بالقنيطرة بزيادة المقنن العلفي، وبتخفيض أسعار المواد العلفية خاصة في ظل توفر رصيد كبير في مستودعات الفرع بالمحافظة والتي بلغت 1800 طن من المواد العلفية المتنوعة.
بدوره بين مدير فرع الأعلاف بالقنيطرة وحيد سعدية أن المؤسسة العامة ودعما وتشجيعا منها لمربي الثروة الحيوانية قامت بتخفيض سعر مبيع مادة النخالة من 88700 ليرة للطن الواحد ليصبح سعره 60 ألفاً وكذلك تخفيض سعر مبيع مادة جاهز حلوب (جريش +كبسولات) من 129500 ليرة للطن الواحد ليصبح 116 ألف ليرة، وتخفيض سعر مبيع مادة الشعير العلفي من 120 ألف ليرة للطن الواحد ليصبح 112 ألفاً وتخفيض سعر مبيع مادة الذرة الصفراء من 130 ألف ليرة إلى 118 ألفاً، لافتاً إلى أن المؤسسة تسعى و تعمل بشكل مستمر على تأمين المواد العلفية اللازمة لقطعان الثروة الحيوانية من خلال الدورات العلفية التي يتم افتتاحها دورياً وتلبية زيادة نسبة احتياجات الثروة الحيوانية، وتوفير احتياطي استراتيجي إضافي لديها لتفادي موجات الجفاف التي يمكن أن تحدث.
وأشار سعدية إلى فتح خمس دورات علفية خلال العام الماضي للثروة الحيوانية باستثناء الخيول والتي لها دورة علفية شهرية وقد بلغت مبيعات مربي الأبقار من المواد العلفية من مادة النخالة 32 طناً وجاهز حلوب 173 طناً ومن الشعير 4 طناً، أما مبيعات مربي الأغنام والماعز من النخالة 883 طناً ومن الشعير 89 طناً ومبيعات مربي الخيول من النخالة 82 طناً.
ومن الشعير 14 طناً وأخيرا لمربي الدواجن من النخالة 70 طناً و من الشعير 32 طناً، منوهاً إلى افتتاح دورة علفية للمزارع السمكية وقيد الترخيص بموجب كشوف حسية من قبل لجنة بفرع القنيطرة، إضافة إلى افتتاح ثلاث دورات علفية لخراف التسمين وأيضاً يتم منح التقنين بموجب كشوف حسية.
ولفت سعدية إلى أن توزيع المقنن العلفي يتم بالمناطق الآمنة ولجميع أنواع الثروة الحيوانية ووفق الجداول الإحصائية لأعداد الثروة الحيوانية لعام 2015 والمعتمدة من قبل وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي ونوه مدير أعلاف القنيطرة بأن مبيعات العام الماضي بلغت 1350 طناً من المواد العلفية المتنوعة بقيمة 126 مليون ليرة.