النداف: المباشرة ببناء 3 كليات في جامعة طرطوس

| طرطوس – الوطن

بعد جولة له شملت معظم كليات الجامعة ترأس وزير التعليم العالي عاطف النداف اجتماع مجلس جامعة طرطوس بعد ظهر أمس في قاعة الاجتماعات في مقر الجامعة.
نداف الذي يقوم بهذه الزيارة الأولى من نوعها لجامعة طرطوس منذ توليه وزارة التعليم أشار إلى أن الرد على الإرهاب كان من خلال مواصلة التعليم واستمراره وافتتاح كليات جديدة واختصاصات جديدة في جميع الجامعات السورية الحكومية إذ بلغ عدد الطلاب المسجلين فيها 700 ألف طالب وطالبة بالإضافة إلى وجود 22 جامعة خاصة.
وأوضح النداف أن وزارة التعليم العالي قامت خلال العام الماضي بوضع خطة للعمل تتألف من شقين الأول خطة إسعافية والشق الثاني يتمثل بالخطة الإستراتيجية على ألا يتعارض عمل أي من الخطتين مع بعض بل تعملان بالتوازي بشكل دائم وتمثلت الخطة الإسعافية بتذليل الصعوبات للطلاب والأساتذة وتنفيذ القرارات وإصدار المراسيم، أما بالشأن الإستراتيجي فقد تضمنت محاور عدة منها إعادة تقييم التعليم وتشكيل فرق عمل في التعليم المفتوح والتعليم الافتراضي والبدء بإصدار القرارات الناتجة عن تلك الورش لتطوير التعليم المفتوح والجامعة الافتراضية.
وأشار الوزير إلى ضرورة ربط سوق العمل بالخريجين من الجامعات السورية بالتعاون والعمل مع هيئة تخطيط الدولة ووزارة التربية ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والمكتب المركزي للإحصاء.
وأكد الوزير أنه سيباشر هذا العام ببناء كلية الآداب والعلوم الإنسانية وكلية الهندسة التقنية في جامعة طرطوس حيث يتم حالياً وضع الإجراءات النهائية لذلك ودراسة الأسعار.
وكان رئيس الجامعة الدكتور عصام الدالي قدم في بداية الاجتماع شرحاً وافياً عن الجامعة واحتياجاتها ومتطلبات تطويرها من كافة الجوانب
كما التقى وزير التعليم العالي عدداً من الطلبة أثناء جولته في الكليات المذكورة واستمع بشكل مباشر إلى بعض همومهم ومتطلباتهم وقدم رئيس فرع الاتحاد الوطني للطلبة بطرطوس جملة من المسائل المتعلقة بالطلاب منها مسألة ضرورة وجود مفاضلة موحدة للتعليم المفتوح وفي هذا الإطار أكد الوزير أن التوجه سيكون بالتسجيل المباشر اعتباراً من العام القادم مشدداً على ضرورة إيلاء الطلاب المتفوقين الأهمية والاتجاه دوماً بالارتقاء بسمعة جامعاتنا السورية وذلك من خلال التحصيل العلمي الجيد وبقاء معدلات النجاح على ما هي عليه وعدم المطالبة بتخفيض معدلات النجاح.