الأولى

بغداد ترحب بالمنتجات السورية ودمشق: معركتنا واحدة

| وكالات

أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، أمس، أن معركة سورية ضد الإرهاب هي نفس معركة العراق، على حين نقل وكيل وزارة الخارجية العراقية للشؤون الثنائية نزار خير اللـه ترحيب بلاده بدخول المنتجات السورية إلى العراق.
وأكد المقداد خلال لقائه خير اللـه، والوفد المرافق، بحسب وكالة «سانا» للأنباء، أن «معركة سورية ضد الإرهاب هي نفس معركة العراق، فالإرهاب الذي تعرض له الشعب العراقي هو نفس الإرهاب الذي يستهدف الشعب السوري وبنفس الأدوات ومصادر التمويل»، مشدداً على وحدة موقف البلدين الأمر الذي يستلزم استمرار المشاورات والتنسيق بين الجانبين السوري والعراقي.
من جانبه، أكد وكيل وزارة الخارجية العراقية على الروابط التاريخية العميقة بين البلدين الشقيقين وأهمية الاستمرار بالتواصل والتنسيق في مختلف المجالات للوقوف في وجه التحديات التي يتعرض لها البلدان، مشدداً على أن تحقيق أمن أي دولة مرتبط بضمان أمن دول جوارها.
وأشار خير اللـه إلى توجه الحكومة العراقية نحو تعزيز جميع العلاقات التي تربط بين الشعبين في البلدين بما في ذلك العلاقات الاقتصادية والتجارية والثقافية وسعي الحكومة العراقية لفتح المعابر الحدودية لتنشيط الحركة التجارية البينية ناقلا ترحيب بلاده بدخول المنتجات السورية إلى السوق العراقية.
واتفق الجانبان على توقيع مذكرة التفاهم في مجال المشاورات السياسية بين «الخارجية والمغتربين» في سورية ووزارة الخارجية العراقية في وقت لاحق.
وأعلنت وزارة الخارجية العراقية في 22 الجاري أن القائم بأعمال سفارة العراق في دمشق، رياض حسون الطائي، بحث مع وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل «العلاقات التجارية والاقتصادية بين العراق وسورية وسبل تعزيزها، والاستعداد لعقد اجتماعات اللجنة العراقية السورية المشتركة في موعدها المقرر مطلع شهر آذار المقبل».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock