باصات النقل الحكومية خاسرة

| السويداء- عبير صيموعة

بسبب المعاناة من نقص باصات النقل الداخلي داخل مدينة السويداء والمناطق المحيطة بها وخاصة مع تزايد عدد الوافدين إليها وارتفاع أجور العمومي تم تخصيص 7 مركبات كحل لتخفيف الأعباء عن المواطنين لم يتم تحقيقه بسبب توزيع معظم الباصات لنقل الركاب من المدينة إلى خارجها، إضافة إلى مواجهة مجلس المدينة لمعارضة من أصحاب الباصات والسرافيس الخاصة العاملة على تلك الخطوط ضمن المدينة.
ونظرا لوجود عدد من الشوارع والأحياء ضمن المدينة دون تخديم بالنقل الداخلي طالب أهالي تلك الأحياء وسط المدينة بضرورة تأمين باصات للنقل الداخلي ضمن تلك الشوارع والأحياء وخاصة مع أجور التكسي المرتفعة عن كل طلب داخل المدينة والذي يتراوح بين 400-500 ليرة بغض النظر عن المسافة المقطوعة.
رئيس مجلس مدينة السويداء وائل جربوع أوضح لـ«الوطن» أن مجلس المدينة سعى بجميع الإمكانات إلى تخديم معظم شوارع وأحياء المدينة بالنقل الداخلي إلا أنه لا يمكن توزيع باصات نقل داخلي على جميع الأحياء إلا إذا كان هناك جدوى اقتصادية مع مراعاة أن النقل الداخلي خدمي وليس ربحياً ولكن هناك خطوط خاسرة وتحمل المجلس خسارات وتكاليف محروقات وإصلاحات وزيوت وإيجار سائق ومنها خط نقل طريق الكورنيش –الكوم.
ولفت جربوع أنه تم تخصيص باص من أصل الـ7 باصات نقل داخلي لخط طريق الكورنيش الغربي وباص آخر لنقل الطلاب من مركز المدينة إلى كلية الفنون الجميلة كما تم سابقا تخصيص باصين لتخديم الطلاب أحدهما لنقل الطلاب من المدينة إلى جامعة عريقة والثاني من المدينة إلى جامعة المزرعة، مشيراً إلى أنه تم الاعتراض عليهما لاحقا من السائقين العاملين على تلك الخطوط ما أدى إلى إيقافهم.
كما جرى تخصيص باص لنقل الطلاب إلى مدرسة المتفوقين بعد الاتفاق على خط سير من أهالي الطلاب إضافة إلى وجود توجيه بتخصيص مجلس مدينة صلخد بأحد تلك الباصات بناء على طلبه.
وأوضح جربوع أن جميع خطوط النقل الداخلي في المدينة مخدمة عن طريق السرافيس والباصات الخاصة ويجري تخديم بعضها عن طريق باصات النقل للقرى والبلدات المجاورة التي تمر ضمن تلك الخطوط منها طريق قنوات.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!