283 مليون ليرة من تسجيل سيارات الحسكة في الربع الأول

| الحسكة – دحام السلطان

كشف مدير نقل الحسكة عثمان السلمان أن واردات الرسوم المالية الخاصة بتسجيل وتجديد معاملات الآليات بلغ 283 مليون ليرة عن الربع الأول من العام الجاري تعود إلى 9213 معاملة.
ولفت السلمان إلى أن الرسوم التي تدخل خزينة الدولة لدى مديرية مالية الحسكة من الرسوم تبلغ نحو 100 مليون ليرة سورية شهرياً، وجميعها يتم تحويلها بشكل يومي إلى الخزينة من العاملين في مديرية المالية الذين يقومون باقتطاع مبالغ الرسوم المحوّلة بموجب إيصالات قبض الرسوم.
وأشار مدير النقل إلى وجود صعوبات لا تزال تعترض سير العمل الإداري، ومنها مسألة الوقود المكررة يدوياً والزيوت غير المطابقة للمواصفات وما يرافقها من متفرقات أخرى، واللازمة كلها لعمل المولدة الكهربائية الخاصة بعمل المديرية التي تعمل على مدار الساعة، إضافة إلى النقص الحاصل في أدوات العمل كالطابعات والأحبار الجيدة غير الموجودة في الأسواق، وإن وُجدت فإن أسعارها مرتفعة جداً وبأضعاف مضاعفة عن السعر الاعتيادي لها، إضافة إلى قلة الحواسيب الحالية وقدمها، ونوعية الورق الرديئة التي أثّرت في عمل الطابعات، وكذلك النقص في العناصر البشرية اللازمة لعمل الشعب في المديرية نتيجة للشواغر التي باتت تحتاج إلى ملئها بعد الاستقالات المتكررة وهجرة البعض منها، ولاسيما الجانب الخاص بعمل شعبة المعلوماتية.
مبيناً: إن المديرية تحتاج إلى مهندسي حواسيب اثنين على الأقل، وإلى 10 عاملين من الفئة الثانية لسد حاجة العمل الإداري والفني في المديرية، لافتاً: إلى الانتظار فيما ستسفر عنه المناقصة التي أعلنت عنها الوزارة فيما يتعلق بالحواسيب، وفيما يخص تزويد المديرية بحواسيب حديثة بدلاً من القديمة الموجودة حالياً.