سورية

طهران: الضربة الصاروخية كانت عقاباً قاسياً للإرهابيين

| وكالات

اعتبر قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني العميد محمد باكبور، أن الضربة الصاروخية التي نفذها الحرس الثوري الإيراني مؤخراً على مقرات الإرهابيين في شرق الفرات، كانت عقاباً قاسياً لهم.
وأشار باكبور في تصريح نقلته وكالة «تسنيم» للأنباء، إلى محاولات الأعداء لاستهداف نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية، قائلاً: «إن الأعداء يطلقون التهديدات بشكل دائم لكن تهديداتهم لم يكن لها أي تأثير علينا أبداً».
وكانت إيران قد وجهت في بداية الشهر الجاري ضربات بصواريخ باليستية وطائرات درون لمقرات تنظيم داعش الإرهابي في شرق الفرات، رداً على مرتكبي الاعتداء الذي استهدف مدينة الأهواز في 22 من شهر أيلول الماضي.
وأعلنت الوحدات الصاروخية التابعة لقوات جو فضاء للحرس الثوري أن الاستهداف الصاروخي، أدى إلى مقتل وجرح عدد من القيادات والعناصر المؤثرة في جريمة الأهواز خلال هذه العمليات.
وأشادت دمشق بالضربات واعتبرت أنها تأتي في إطار مكافحة الإرهاب.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock