شؤون محلية

مسابقة «الزراعة» تثير الجدل في اللاذقية والمدير يوضح

| اللاذقية - عبير سمير محمود

 

أثارت نتائج مسابقة مديرية الزراعة في محافظة اللاذقية – التي صدرت مؤخراً – ردود أفعال متباينة حول أسماء الناجحين، واعتبر عدد من المواطنين وجود «ظلم» بحق ذوي الشهداء، ورأوا أنها مخالفة للمرسوم التشريعي رقم 22 لعام 2017 الخاص بتعيين ذوي الشهداء في مسابقات التوظيف.
وبالعودة لمدير الزراعة في اللاذقية منذر خيربك أكد في تصريح خاص لـ«الوطن» أن نتائج المسابقة قانونية 100 بالمئة، لافتاً إلى أن هناك من يستغل الناس بشكل منظّم لتضليلهم عن الحقيقة.
وأوضح خيربك أنه ووفق المادة الثانية من القانون رقم 36 لعام 2014، تحجز لذوي الشهداء ومن في حكمهم نسبة 50 بالمئة من الشواغر المراد ملؤها بموجب المسابقات والاختبارات التي تجريها الجهات العامة إضافة إلى ما ينص عليه المرسوم رقم 22 لعام 2017 الذي عدل المادة 2 من القانون 36.
ويتابع خيربك: «قمنا بقبول أوراق الشهداء المعرفين أعلاه وصدرت نتائج الناجحين في الاختبارات العملية وكانت فيما يتعلق بذوي الشهداء المتقدمين لوظيفة أعمال إطفاء حرائق وعددهم 161 متقدماً، نجح منهم 29 شخصاً أي بنسبة 18 بالمئة، ومن المتقدمين لوظيفة أعمال تربية وتنمية نجح 11 شخصاً من أصل 53 متقدماً من ذوي الشهداء أي بنسبة 20 بالمئة، كما نجح 29 شخصاً من أصل 403 متقدمين لوظيفة أعمال تطعيم وتقليم من ذوي الشهداء أي بنسبة 7.19 بالمئة.
وعما يتعلق بالمتقدمين من غير ذوي الشهداء يقول خيربك: تقدم 1520 شخصاً لوظيفة أعمال إطفاء حرائق ونجح منهم 421 شخصاً أي بنسبة 29 بالمئة، مقابل نجاح 213 شخصاً من أصل 340 متقدماً لوظيفة أعمال تطعيم الحدائق بنسبة 62 بالمئة، ومن المتقدمين لأعمال تطعيم وتقليم وعددهم 2460 متقدماً نجح 385 شخصاً من ذوي الشهداء أي بنسبة 15.65 بالمئة.
ولفت مدير الزراعة إلى أنه وبحسب المادة 3 من القانون 36 لعام 2014 التي تنص على أن تصدر التعليمات التنفيذية للقانون بقرار من رئيس الحكومة، فصدر القرار رقم 10 بتاريخ 29 آذار 2015 الخاص بذلك. مضيفاً: إن المادة 7 من القانون تقول: إنه «في حال عدم توافر نسبة 50 بالمئة من ذوي الشهداء أو المصابين بحالة العجز التام ممن تقدموا إلى المسابقة أو الاختبار يصار إلى ملء الشواغر الفائضة من غير ذوي الشهداء».
وأضاف خيربك: إن ما تم ذكره في الإعلان رقم 4236 بتاريخ 24-4- 2018 الصادر عن محافظ اللاذقية والمتضمن الإعلان عن إجراء الاختبار في مديرية الزراعة في اللاذقية في الفقرة 3 من الإعلان المذكور والمعتمد من الجهاز المركزي للرقابة المالية باللاذقية بالكتاب رقم 2/645/9781 بتاريخ 19 نيسان 2018.
وشدد خيربك على أن المسابقة التي تم الإعلان عنها هي لتعيين عمال ذوي خبرة فنية محددة وذلك لحاجتنا لعمال يمتلكون الخبرة الفنية في المجالات المطلوبة، حيث يشترط في عمال التربية والتنمية والإطفاء مستوى معين من اللياقة البدنية، إضافة للخبرة في استخدام المناشير وأدوات الإطفاء وبالنسبة لعمال التطعيم يشترط توافر الخبرة الجيدة والإلمام بعملية التطعيم من الألف إلى الياء. مشيراً إلى أن الشروط الفنية الواردة هي عامل حاسم في عملية نجاح المتقدم للاختبار أو عدمه.
وأضاف مدير الزراعة: إنه لو نجح كامل المتقدمين لاختبار عمال الإطفاء من ذوي الشهداء وعددهم 161 كنا سنقوم بتعيين 150 منهم وهو العدد الذي يقابل 50 بالمئة المخصصة لذوي الشهداء. لافتاً إلى أن العدد المطلوب هو 300 وفي المقابل لو نجح كامل المتقدمين لاختبار عمال الإطفاء من العاديين والذي عددهم 1520 أيضاً سنقوم بتعيين 150 منهم فقط لكون المسابقة هي لتعيين 300 عامل إطفاء، كذلك الأمر لباقي العمالة المطلوبة.
وأشار خيربك إلى أن مديرية الزراعة تقدم الخدمات كافة وضمن الإمكانات المتوافرة لذوي الشهداء وجرحى الحرب، موضحاً أن قيمة الدعم المقدّم لذوي الشهداء من المديرية بلغ 1.075 مليار ليرة. مضيفاً: إنه ومنذ عام 2011 وحتى نهاية شهر تشرين الأول 2018 تم تعيين 13041 عقداً موسمياً من ذوي الشهداء بقيمة إجمالية وصلت إلى 630.452.700 ليرة سوريّة إضافة إلى تعيين 618 عقداً موسمياً.
وأضاف خيربك: إنه وخلال المدة نفسها تم إشمال 2914 أسرة بمنح زراعية بقيمة إجمالية وصلت إلى 441.940.000 ليرة سوريّة وتأجير أراضي أملاك الدولة لـ112 أسرة شهيد، كما استفادت 542 أسرة من الأحطاب المبيعة وفق أسعار مخفضة، مع استصلاح مجاني للأراضي لـ31 أسرة شهيد وفق الطلبات المقدمة من قبلهم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock