الأولى

محمود: مباحثات لربط خطوط الغاز إلى سورية.. ترك آبادي: اقتصادا بلدينا يكملان بعضهما … اليوم توقيع اتفاقيات اقتصادية بين دمشق وطهران تشمل تعاوناً مصرفياً

| هناء غانم

كشف السفير السوري في طهران عدنان محمود أن هناك مباحثات قائمة بين سورية وإيران لربط خطوط النقل والغاز والاتصالات والكهرباء عبر العراق إلى سورية، معتبراً أن هذه الشبكة من المشاريع الإستراتيجية الاقتصادية سوف تؤدي إلى تغير بالخريطة الاقتصادية بين البلدين.
وتشهد دمشق اليوم الإثنين بدء اجتماعات اللجنة العليا المشتركة السورية الإيرانية في دورتها الرابعة عشرة برئاسة رئيس مجلس الوزراء عماد خميس وبحضور وفد إيراني رفيع المستوى ممثلاً بالمعاون الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري للتوقيع على العديد من الاتفاقيات الاقتصادية المشتركة.
وفي تصريح لـ«الوطن» رأى محمود أن اتفاقية التعاون الاقتصادي الإستراتيجي بعيدة المدى تشكل تأسيساً لمرحلة جديدة في العلاقات الاقتصادية الإستراتيجية، موضحاً أنها تتضمن مشاريع عملية في جميع القطاعات على صعد الاستثمارات المشتركة والمشاركة الفعالة للقطاع الخاص والحكومي في مرحلة إعادة الإعمار وتأسيس تعاون مصرفي باعتباره مفتاح التعاون الاقتصادي، ولفت إلى أن الاتفاقية تتضمن أيضاً فتح خطوط للنقل البحري بين البلدين والمشاركة في بناء الوحدات السكنية الجديدة.
من جهته أكد سفير إيران في دمشق جواد ترك آبادي أن التعاون الاقتصادي بين إيران وسورية يندرج ضمن العديد من المجالات التي تهدف إلى إنشاء منطقة اقتصادية قوية، معتبراً أن اقتصادي البلدين يكملان بعضهما البعض.
وفي تصريح لـ«الوطن» أضاف ترك آبادي: هدف التبادل في استخدام القدرات والاستفادة منها تطوير الاقتصاد للبلدين، موضحاً أن هذه المجالات توفر فرصاً هائلة للشركات الإيرانية للمساهمة بإعادة الإعمار في سورية باعتبار أنها شملت تطوير المشاريع المتفق عليها سابقاً وإقامة مشاريع مشتركة في المجال الصناعي، وأشار إلى أن هناك مقترحات لإقامة معامل لتصنيع الباصات على غرار معامل السيارات المشتركة.
(التفاصيل ص6)

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock