شؤون محلية

مدير كهرباء اللاذقية يبين أسباب ازدياد ساعات التقنين

| اللاذقية – عبير سمير محمود

يعاني مواطنو اللاذقية وخاصة في الأحياء الشعبية من انقطاع التيار الكهربائي ساعات متواصلة تتراوح في بعض المناطق بين 6 إلى 8 ساعات متواصلة، مطالبين بتوزيع عادل للتيار الكهربائي خارج أوقات التقنين.
وذكر أحد المواطنين لـ«الوطن» أن مواجهة الأزمات الخدمية والمعيشية باتت مسألة ضرورية وعلى الجهات المعنية التحرك وإنقاذ المواطن قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة في ظل برد قارس يواجهه دون أي وسائل للتدفئة في ظل انقطاع الغاز والمازوت والكهرباء، مشيرين إلى أن الانقطاع العشوائي والمتكرر بصورة مفاجئة أدى أيضاً لكوارث مادية بفعل ضرب التيار للعديد من الأدوات الكهربائية كالبرادات والغسالات.
وحول زيادة ساعات التقنين الكهربائي وعشوائية وصل التيار في مناطق عدة باللاذقية، كشف مدير كهرباء اللاذقية نزيه معروف لـ “الوطن”، أن زيادة ساعات التقنين في المحافظة وعدم انتظام وقت وصل التيار نتيجة لعاملين رئيسيين، الأول الانخفاض الكبير بدرجات الحرارة، والعامل الثاني بسبب انخفاض التردد.
وبيّن معروف أن أحوال الطقس في محافظة اللاذقية في ظل المنخفض الجوي الذي يضرب المحافظة منذ عدة أيام، أدت لزيادة كمية استهلاك الطاقة، وإلى انخفاض التردد الذي أدى بدوره إلى عمل الحمايات الترددية في المحطات وفصل متكرر للخطوط المغذية للمستهلكين.
وأكد مدير الكهرباء أنه ما دام التردد منخفضاً ستبقى الخطوط تتعطل بشكل دائم، مبيناً أن الحماية عندما تكون كمية الاستهلاك أكبر من الكميات المولدة التي تؤدي إلى انخفاض التردد، لذا تستخدم هذه الحماية تجنباً لفصل الشبكة الكهربائية في سورية بشكل كامل.
وأكد معروف أن إلغاء العمل وفق نظام “انخفاض التردد” الكهربائي، هو الحل لعودة ثبات فترات التقنين، مبيناً أن الحماية الترددية هي السبب الرئيسي لفصل التيار الكهربائي لساعات متواصلة ما يجعل التقنين عشوائياً وغير منتظم.
وحول حقيقة ما يثار عن نقص الفيول، قال معروف إنه نتيجة للحصار الاقتصادي على بلدنا، لدينا نقص في كميات الفيول الواردة إلى محطات التوليد، من جهة، ونقص في كميات الغاز التي تغذي هذه المحطات من جهة أخرى.
وأشار معروف إلى أن النقص الكبير في كميات الغاز المغذي لمحطات التوليد بحدود 6 – 7 ملايين متر مكعب، لافتاً إلى أنه في حال توافرت هذه الكمية ستكون محطات التوليد قادرة على تغذية الشبكة السورية بشكل جيد.
وأكد مدير كهرباء اللاذقية أنه مع تحسن الطقس والظروف الجوية بارتفاع درجات الحرارة، مع توفر غاز توليد المحطات، سيؤدي حتماً إلى تحسن الواقع الكهربائي في اللاذقية خلال الفترات المقبلة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock